الرئيسية تعليم بعد تصنيفها في المرتبة الأخيرة وطنيا: الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات، آباء وأولياء التلاميذ بالعيون، تحمل المسؤولية لمدير الأكادميةالجهوية للتربية و التكوين -العيون الساقية الحمراء.

بعد تصنيفها في المرتبة الأخيرة وطنيا: الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات، آباء وأولياء التلاميذ بالعيون، تحمل المسؤولية لمدير الأكادميةالجهوية للتربية و التكوين -العيون الساقية الحمراء.

كتب في 27 يوليو 2019 - 6:13 م
مشاركة

المجهر 24/ العيون – متابعة.

توصلت المجهر24 ، من الفيدرالية الإقليمية لجمعيات أمهات، آباء وأولياء التلاميذ بالعيون، بالبيان رقم 4 ، صدر عقب عقدها لاجتماع إستثنائي ، تم خلاله تقييم النتائج النهائية لإمتحانات الباكالوريا على المستويين الإقليمي و الجهوي، حيث وقف المكتب حسب ذات البيان، بحسرة و حيرة ممزوجتين بغضب و قلق على النتيجة المخيبة للآمال التي تحصلت عليها الأكاديميةالجهوية للتربية و التكوين العيون الساقية الحمراء، و المتمثلة في الرتبة الأخيرة على المستوى الوطني للمرة الثانية على التوالي.

البيان الموجه للرأي العام الوطني ، حملت فيه الفيدرالية مسؤولية تدني نتائج نهاية السنة الدراسية الحالية للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء ، متسائلة ، أنه إذا كانت هذه هي  النتيجة، فان المنظومة التربوية ككل في جانب كبير منها تطرح المسؤولية على السلطات الجهوية للتربية و التكوين!!، إذ كيف يعقل في ظل بنية تحتية جيدة و أطر إدارية و تربوية مستقرة ، مع انتفاء ظاهرة الإكتظاظ وانتظام الدراسة طيلة الموسم باستثناء بعض التوقفات والتي شهدتها باقي جهات المملكة الأخرى ،وتوفير الدعم المالي من طرف السلطات المحلية ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء والمجالس الإقليمية بالجهة و الجماعات الترابية بالجهة و شركة فوسبوکراع، إضافة إلى تضحيات الآباء بالغالي والنفيس لأجل تلقي أبناءهم دروسا للدعم مؤداة عنها في مختلف المواد الدراسية و بمبالغ ابتزازية خيالية ، أملا منهم في تحقيق أبنائهم لنتائج إيجابية، فكيف يعقل و الحالة هاته يضيف ذات البيان ، أن يتم الحصول على هذه المرتبة المخجلة في حين حصلت جهات أخرى لا تتوفر على ما تتوفر عليه جهتنا على نتائج متقدمة؟!!


واعتبرت الفيدرالية أن الوضع و للأسف الشديد،  يؤكد ما سبق وان نبهت إليه دائما و هو ضعف المردودية في مختلف الأسلاك التعليمية بالجهة و عدم قيام أكثر من جهة تربوية بواجباتها بالشكل المطلوب في غیاب تام لأي تدابير إدارية و تربوية تتابع و تعالج الاختلالات المسجلة.!!


وختمت الفيدرالية بيانها بالتأكيد على أنها والحالة هاته،  لم تقم إلا بتشخيص مختصر ، معلنة للرأي العام ما يلي:
1- استغرابها للمرتبة الأخيرة التي حصلت عليها جهتنا للمرة الثانية 
2- تساءلها عن الأسباب في هذه المرتبة – الكارثة.
3- تحميل الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة العيون الساقية الحمراء و المديرية الإقليمية المسؤولية الكاملة في
الحصول على هذه الرتبة.
4 – مطالبتها الأكاديمية الجهوية و المديرية الإقليمية بإجراء بحث إداري و تربوي لاستجلاء حقيقة هذه النتيجة، و تمكين الفدرالية من نتائجه فور الانتهاء منه.
5- دعوتها هيئة التفتيش التربوي بجميع الأسلاك، الوقوف على حقيقة النتائج المحصل عليها في مختلف المراحل الدراسية وبالأساس المدرسة الإبتدائية بدءا من مستوى التمهيدي.
6 – دعوتها الأساتذة المجدين و المشهود له بالبذل والعطاء الانكباب على استجلاء مكان الضعف والمساهمة في تسليط
الضوء على المسببات البيداغوجية و الديداكتيكية و التربوية في هذه النتيجة.
7 – تهنئتها كل الأطر الغيورة و الكفأة التي ساهمت في نجاح وتفوق عدد كبير من التلاميد في عدد من المؤسسات
التعليمية.
8 – مطالبتها جمعيات الآباء والأمهات هیکله مکاتبها و برمجة خطط عمل موحدة تستهدف التتبع التربوي للمنظومة وإيلاء أهمية كبرى لعمليات الدعم التربوي .

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24