الرئيسية الرئيسية أخبار المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يتدارس أوضاع الصحافيين في ظل وباء كرونا

المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يتدارس أوضاع الصحافيين في ظل وباء كرونا

كتب في 12 يونيو 2020 - 12:02 م
مشاركة

المجهر24/ الرباط – بلاغ

افاد بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، ان مكتبها التنفيذي عقد اجتماعا عن بعد، يوم الأربعاء 10 يونيو 2020، تدارس فيه جملة من القضايا المتعلقة بطريقة عمل أجهزة النقابة، في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كوفيد 19، وبأوضاع الصحافيات والصحافيين خلال ذات الظرفية، وبمهام أخرى تنظيمية وتدبيريه.

فعلى مستوى تداعيات فيروس كورونا التاجي على أوضاع المهنة والمهنيين، استحضر المكتب التنفيذي الانعكاسات الحادة والصعوبات الاقتصادية التي طالت مختلف المؤسسات الإعلامية، وهو ما انعكس على صحافيات وصحافيي العديد من المقاولات الصحفية.

 في نفس الموضوع، توقف المكتب التنفيذي إزاء الأدوار الطلائعية لوسائل الإعلام المسؤولة وما أسداه رجال ونساء الإعلام من تضحيات وخدمات متميزة، بتخندقهم في الصفوف الأمامية، كباقي الفئات التي تصدت للوباء بشجاعة وعزيمة ونكران الذات. وبهذه المناسبة يسر المكتب التنفيذي أن يجدد مرة أخرى اعتزازه بمواقف بعض مقاولات الصحافة الوطنية وتقديرها، أولا لروح الوطنية العالية التي تعاملت بها مع أوضاع الصحافيين، في عز الانعكاسات الخطيرة لفيروس كورونا على مقاولاتها، وثانيا لالتزامها بعدم مساس أجور وحقوق الصحافيين والصحافيات المشتغلين لديها. ويستغرب المكتب التنفيذي، من جهة أخرى، من سلوك مسيري بعض المقاولات الصحفية الذين اختاروا نهج الدوس على القوانين والتصرف في أجور الصحافيين بتخفيضها أو توقيفها، بدون موافقتهم أو أي تفاهم معهم، وإحالة بعض الصحافيين على التعويضات التي يمنحها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأكد البلاغ، أن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية يستنكر بقوة، مثل هذا السلوك، ويأمل أن يتوقف أرباب هذه المقاولات عن تلك الإجراءات المجحفة وتعويض ضحاياها عما طالهم. وبالمناسبة، يناشد المكتب التنفيذي السلطة التنفيذية بتسريع صرف الدعم للمقاولات الصحفية لإيقاف كل الإجراءات المس بأجور الصحفيين، ويدعو الفيدرالية المغربية لناشري الصحف إلى مواصلة اللقاءات البناءة والمنتجة وتطوير العلاقات الطيبة لإرساء شراكة صلبة تخدم مصالح وانشغالات المقاولة والمهنة والمهنيين.

وبعدما أحاط بمختلف الجوانب المتعلقة بأوضاع الصحافيين وبحالات من ممارسات متنافية مع أخلاقيات المهنة، في ظل جائحة كوفيد 19، شكل المكتب التنفيذي لجنة من أعضائه لإعداد تقرير مفصل حول أوضاع الصحافيات والصحافيين العاملين في مختلف وسائل الإعلام العمومي والخاص وما عانوا منه طيلة فترة الوباء، بما في ذلك ما لاقوه من صعوبات على مستوى الحق في الولوج إلى الخبر.

وبخصوص التقرير السنوي الذي اعتادت النقابة الوطنية للصحافة المغربية إصداره سنويا، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، المتزامن مع يوم 3 ماي، تقرر تأجيل عرضه من جديد، على أساس أن يشمل وضع حرية الصحافة خلال فترة الوباء الحالي.

وبالنسبة للقضايا التنظيمية وطريقة عمل أجهزة النقابة، في ظل هذه الظروف الصعبة، صادق المكتب التنفيذي على طلب فرع كلميم يقضي بعقد دورة المجلس الوطني الفيدرالي المقبلة للنقابة بمدينة كلميم، وشدد على ضرورة الشروع في التحضير لهذه المحطة المتميزة. وفي هذا الإطار، قرر المكتب التنفيذي إنهاء حالة تعليق أنشطة أجهزة النقابة ودعا إلى استئناف التحضير لعقد الجموع العامة للفروع والتنسيقيات وتنشيط اللجن الوظيفية والموضوعاتية، والشروع في عقد اجتماعات مختلف الأجهزة واللجن عن بعد طيلة هذه الفترة الصعبة من أجل وضع البرامج والتصورات والاستعداد لتجديد هياكل النقابة يضيف البلاغ.