الرئيسية تعليم العيون ..المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية تسلم شواهد المغادرة لأولياء أمور التلاميذ بعد رفض مؤسسة خاصة تسليمها

العيون ..المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية تسلم شواهد المغادرة لأولياء أمور التلاميذ بعد رفض مؤسسة خاصة تسليمها

كتب في 15 سبتمبر 2020 - 10:27 م
مشاركة

المجهر24/ م.ز العيون- متابعة|

رضخت ادارة مؤسسة تعليمية خاصة بالعيون يعرفها الكل بالمؤسسة الاستثنائية (في طلب توريد مناديل المراحيض، ضمن مستلزمات التسجيل) ، للأمر الواقع ، وتلقت درسا لن تنساه في تطبيق القانون ،مفاده أنها، نعم مؤسسة خاصة، لكنها مسؤولة عن تقديم خدمة عمومية، نعم  مؤسسة تعليمية ، لكنها تخضع لقوانين وليست اسطبلا او مزرعة لتربية الدجاج الرومي.

ومراعاة لمصلحة التلميذ اضطر المدير الاقليمي إلى استعمال صلاحياته القانونية ومنح شواهد المغادرة لأباء وأولياء التلاميذ الذين تقدموا إليها بشكوى في الموضوع.
نعم لقد تسلم التلاميذ الراغبون في الانتقال إلى مؤسسة أخرى شهادة المغادرة من المديرية الإقليمية للتعليم بالعيون، بعدما رفضت منحهم اياها إدارة المؤسسة بدعوى عدم أداء رسوم الدراسة كاملة خلال الشهور الثلاثة للحجر الصحي حيث قدمت دروسا عن بعد، وصفت من قبل الآباء بدون المستوى، وبوسائل أقل ما يقال عنها أنها بدائية !
تدخل مسؤولو الأكاديمية مشكورين ، غير ما مرة لتسوية خلاف المؤسسة مع آباء وأولياء التلاميذ دون جدوى، حيث اصطدموا بإدارة لاتهتم الا للربح السربع وضربت عرض الحائط حتى مذكرة في الموضوع للمدير الاقليمي بالعيون.
كان هذا اجراء استثنائيا، اعتمدته المديرية مع هذه المؤسسة  دون سواها، كانت إرادة تلك المؤسسة أن تضع التلاميذ رهائن لجشعها ولهفتها من أجل سد أقساط ديون مشاريعها المفلسة.
رب ضارة نافعة، بالفعل قد تكون نافعة ، فقد ازاحت أزمة كورونا القناع عن العديد من المؤسسات وأظهرتها على حقيقتها … الجمعيات الحقوقية وجمعيات حماية المستهلك بالخصوص ، مطالبة اليوم قبل أي وقت مضى ، إلى الالتفات لظروف تحصيل فلذات أكبادنا، رجال ونساء الغد الذين وضعناهم مضطرين بين أيدي بعض المستثمرين في التعليم المدرسي الخصوص ، وضعناهم بين مخالب ومصاصي دماء ، اكيد انهم سيكتشفون العجب العجاب.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *