الرئيسية الرئيسية الاتحادي بلفقيه يشرف على تدبير الخلاف بين منتخبي الجهة بالتوافق على مستقبل الجهة التنموي

الاتحادي بلفقيه يشرف على تدبير الخلاف بين منتخبي الجهة بالتوافق على مستقبل الجهة التنموي

كتب في 5 مارس 2020 - 11:02 ص
مشاركة
المجهر24/ كلميم

عقد أول أمس الثلاثاء بمنزل المستشار البرلماني الاتحادي عبدالوهاب بلفقيه، اجتماع  أطلق عليه “المصارحة والمصالحة ” بين منتخبي جهة كلميم وادنون ، ضم برلمانيين ورؤساء جماعات قروية وحضرية ، خصص لمناقشة مستقبل النمودج التنموي الجديد بالجهة وانتظارات مختلف الفاعليين السياسيين والتنمويين بالاشراك التوافقي لكل الفاعلين بالجهة في كل القضايا التنموية التي من شأنها المساهمة في النهوض بالجهة تنمويا استجابة لانتظارات الساكنة خاصة بعد ازاحة البلوكاج السياسي ، باعادة عجلة التنمية الجهوية للدوران في سكتها الصحيحة، بقيادة رئيستها امباركة بوعيدة التي اعتدرت عن الحضور في الاجتماع لالتزامها بموعد حزبي مع عزيز اخنوش الامين العام للاحرار، وأوفدت للنيابة عنها نائبها الأول بالجهة السيد العربي اقسام عن فريق التجمع الوطني للأحرار.

ووصفت مصادر عليمة ،حضرت الاجتماع ل”المجهر 24″ ، الأجواء التي مر بها ، مؤكدة على ماتميز به منمصارحةومكاشفة استطاع من خلاله الاتحادي بلفقيه ، أن يسهم في حل الخلافات بين الحضور بجبره للخواطر في اطار التوافق ،مع استحضار الآفاق المستقبلية التي تنتظر مختلف الفعاليات بالجهة . 

واستأتر موضوع الترشح لتعويض المقعد الشاغر بمجلس المستشارين عن جهة كلميم وادنون ،الذي كان يشغله المستشار البرلماني عيلا عثمان، اهتمام الحاضرين بعد التنافس الشديد بين مختلف الفرقاء السياسيين بالجهة ، بعد أن قضت المحكمة الدستورية في دجنبر من السنة الماضية تجريده من صفة عضو بمجلس المستشارين .

وأكدت ذات المصادر أن اللقاء الذي وصفته باجتماع ” المصارحة والمصالحة ”  أجمع على تعيين لجنة “قيادة تنموية” عهد اليها الاشراف على تدليل الصعاب و الحسم في الخلافات السياسية بالجهة، حيث خلصت الى التوافق بين الحاضرين على تقديم مرشح وحيد لشغل المنصب الشاغر ويحظى بدعم كل الفرقاء السياسيين بالجهة ،خاصة بعد الحسم في اسم مرشحين وهما : عمر اوبركا رئيس المجلس الجماعي لطنطان عن الأصالة والمعاصرة بعد تنازل الشاب رشيدالبطاح لفائدة هذا الاخير من نفس الحزب، والسيد محمود عبا عن الاتحاد الاشتراكي ، قبل الحسم النهائي في المرشح الوحيد الذي سيجمع عليه منتخبوا الجماعات المحلية بعد عودة بعض أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني بغرفتي البرلمان من  منتخبي جهة كلميم وادنون من الجولة الاستطلاعية للجدار الامني سيما وأن الفترة الانتدابية المتبقية لا تسمح بصراع غير دي جدوى ولايراعي مصلحة الجهة وساكنتها مستقبلا في مختلف المحطات السياسية والتنموية المتزامنة والمشاورات الجارية وطنيا حول النموذج التنموي الجديد. 

 

 

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24