الرئيسية *الصحراء فيروس كورونا …منظمات حقوقية بالعيون تقدم تقريرها المرحلي بالجهة

فيروس كورونا …منظمات حقوقية بالعيون تقدم تقريرها المرحلي بالجهة

كتب في 1 يوليو 2020 - 9:52 ص
مشاركة

المجهر24/ فالة.ب

قدمت منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الانسان ومنظمة الصحراء للديمقراطية وحقوق الانسان وجمعية الساقية الحمراء للهجرة والتنمية وجمعية المهاجرين بالأقاليم الجنوبية للمملكة، بأحد فنادق المدينة مساء أمس الثلاثاء،تقريرا مرحليا، يقيم مرحلة تدبير أزمة جائحة فيروس كورونا على مستوى جهة العيون الساقية الحمراء .

وفي هذا الصدد ، أكد رئيس جمعية المهاجرين بالعيون السيد سيدلمين ،أن جمعيته تتابع الوضع الوبائي لفيروس كورونا بجهة العيون الساقية الحمراء،منذ تسجيل أول حالة اصابة بالجهة، وتحديدا بمدينة بوجدور،لكنه بعد ظهور نتائج الحالات 14 لمهاجرين سريين بجزر الكناري،وتسجيل37 حالة أخرى لأفارقة بإقليم طرفاية، ظن الناس أن هذا الوباء وصل للجهة عبر المهاجرين، وهذا خطأ يقول سيدلمين،موضحا أن المهاجرين المقيمين بمختلف أقاليم الجهة،التزموا ككل المواطنين بحالة الطوارئ الصحية ولم تسجل في صفوفهم كمهاجرين مقيمين، أي حالة إصابة بفيروس كورونا. 

وأضاف السيد سيدلمين أن ظهور الفيروس بالصين مكن من انتقاله إلى معظم دول العالم ومنه الى دول افريقيا، والبشرية جمعاء تعايشت مع العديد من الفيروسات الأشد فتكا من كوفيد 19 الذي حظي بهذا الزخم الكبير من التهويل ، واستطرد أن للناشطين في مجال تهريب البشر ، من الذين نشطت تحركاتهم بشكل مضاعف في حالة الطوارئ الصحية هم من وجب تحمليلهم مسؤولية ما تعيشه جهة العيون الساقية الحمراء اليوم من ارتفاع مهول في عدد حالات الاصابة، مبرزا أن نتائج تحاليل المهاجرين القاطنين بالعيون ظهرت سالبة .

وكشفت الجهة المنظمة في تقريرها المرحلي عن معطيات وصفت بالدقيقة، وتدخل في سياق التصدي للمغالطات الحقوقية التي يتم الترويج لها تضليلا للرأي العام، باقحام جهة العيون الساقية الحمراء في أجندات سياسية ، يمكن الترفع عنها في ظل ماهو انساني ويضع ضمن أولوياته التصدي لفيروس كورونا الدي اصبح يزحف على الجهة بارقام مرتفعة لم تكن في الحسبان.

وخلصت مخرجات الندوة التواصلية التي حضرتها فعاليات حقوقية وجمعوية ووسائل اعلام محلية،إلى مجموعة من التوصيات أهمها :

  •   تجديد الدعوة للسلطات المحلية والمجالس المنتخبة ومختلف الفعاليات الجمعوية والاعلامية بالجهة الى مواصلة التعبئة المجتمعية والتصدي إلى الفيروس بالتحسيس والتوعية بخطورة الوباء بعد الانتشار المهول الذي شهدته جماعة المرسى كبؤرة مهنية بالجهة.
  •  التصدي لكل أشكال التمييز العنصري ومحاربة الإشاعة الهدامة مع تحري الحقيقة والدقة في مشاركة تدوال الأخبار في مختلف منصات التواصل الاجتماعي.
  • دعوة الجميع الى المزيد من اليقظة،خاصة ،أرباب وحدات التجميد ومعامل التصبير والتصنيع الى اتخاذ  الاجراءات الوقائية لحماية العمال والمستخدمين بتوفير كل الشروط الوقائية اللازمة لمواجهة هذه الجائحة. 
  • الدعوة الى تعليق بعض السلوكات المجتمعية المحمودة بالجهة في الظرفية الراهنة ، من قبيل حفلات الزفاف والمناسبات و الزيارات العائلية .
  • تجديد الدعوة للسلطات المحلية لإجراء المزيد من الفحوصات للعينات الفئوية وللمخالطين كإجراء إيجابي واستباقي لمحاصرة الوباء.
  • دعوة الساكنة المحلية بالعيون خاصة وباقي اقاليم الجهة بصفة عامة الى مواصلة إلتزامها بالاجراءات الوقائية والأحترازية للقضاء على فيروس كورونا .

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24