الرئيسية الرئيسية  العيون ..دخول مدرسي مشوب بحذرالمسؤولين ولهفة الأطفال للمدرسة

 العيون ..دخول مدرسي مشوب بحذرالمسؤولين ولهفة الأطفال للمدرسة

كتب في 8 سبتمبر 2020 - 11:32 ص
مشاركة

المجهر24/العيون-حسين رضيت||

اقبال غير متوقع من قبل رؤساء المؤسسات التعليمية، بعدما افتتحت المؤسسات التعليمية موسمها الدراسي 2020/2021 بمدينة العيون،اليوم الاثنين، لأبوابها في وجه التلاميذ الراغبين في التعليم الحضوري،خاصة تلك التي تعرف اكتضاضا قد يعيق العملية التعليمية،ويصعب الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها السلطات الصحية.

ولمواكبة هذا الدخول ، انتقلت كاميرا “المجهر24″،الى فضاءات عدد من المؤسسات التعليمية ،من أجل معاينة إجراءات هذا الدخول المدرسي،واخذ ارتسامات الفاعلين في الحقل التربوي،لكن المفاجأة كانت بالنسبة لنا أكبر في علاقة الصحافة بممارسة مهمتها المهنية ، احقاقا لحق المواطن في الاخبار، بعد تقييد عملنا من قبل المديرية الإقليمية بالعيون ،بإجراءات هي سابقة في العمل الصحفي بالمنطقة،وهو ماصعب علينا المهمة شيئا ما.

ونحن نقوم بهذه المهمة المواكبة لهذا الاستحقاق التربوي الوطني، سجلنا أن عددا من الأمهات والآباء بدوا متلهفين لدخول أبنائهم للمدرسة،بالرغم من خطورة هذه الجائحة وما سجل من أعداد للمصابين بفيروس كرونا بمختلف مناطق التراب الوطني،كماوقفنا على الاستعداد التام لعدد من الأطرالادارية والتربوية لاستقبال التلاميذ في يومهم الأول،تنفيذا للمذكرات الوزارية ،الصادرة في شأن الدخول المدرسي والإجراءات المصاحبة له.

هو اذن دخول مدرسي استثنائي، مشوب بالحذر من قبل كل الأطراف،رغم الاكراهات العديدة التي صاحبت الدخول المدرسي، ومنها حاجة العديد من المؤسسات التعليمية لأطر إدارية ،لجعلها تقوم بمهامها على الوجه المطلوب ،فبعض المؤسسات تجاوز عدد التلاميذ فيها 1000تلميذ ويسيرها إداريان،وهذا على مستوى الأسلاك التعليمة الثلاث،ناهيك عن قلة أعوان النظافة والحراسة،وبشهادة رؤساء هذه المؤسسات وأعضاء من جمعيات الآباء ،تم طرح مجموعة من التساؤلات المحرجة، ومنها: كيف سيتم تسيير مؤسسة في ظروف عادية بهذا العدد القليل من الأطر الإدارية والخدماتية،في عز جائحة تجند لها الجميع ؟ ولماذا لم يتفاعل القائمين على الشأن التعليمي بعد مع ما يحدث حولهم ؟

 

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24