الرئيسية الرئيسية العيون تحتضن الملتقى الشبابي للشبيبة الشغيلة المغربية تحت شعار:” اي جهوية نريد؟”

العيون تحتضن الملتقى الشبابي للشبيبة الشغيلة المغربية تحت شعار:” اي جهوية نريد؟”

كتب في 19 يناير 2020 - 5:03 م
مشاركة
AisPanel
المجهر 24/ العيون 
افتتحت بالعيون صباح اليوم الأحد، أشغال الدورة الأولى من الملتقى الشبابي للشبيبة الشغيلة المغربية المنظم من طرف مكتبها الاقليمي بالعيون ، تحت شعار:” اي جهوية نريد؟” ، احتضنها فضاء قصر المؤتمرات بالعيون ، حيث عرف مشاركة أزيد من 350 شابا وشابة من أبناء وبنات العيون .
الملتقى في دورته الأولى افتتح بكلمات توجيهية للشباب حول موضوع الدورة ، أي جهوية نريد؟ حيث دعى الدكتور يوسف زركان الشباب المشارك لبسط وجهات نظرهم وطرح تصوراتهم وتوجهاتهم الفكرية حول موضوع  الجهوية بغية الإجابة على تساؤلات شعار الدورة .
وقد عرف هذا الملتقى عدة كلمات بالمناسبة تطرقت لموضوع الدورة الأولى من هذا الملتقى الذي استطاع شبابه المشارك في فعالياته الانخراط بكل تلقائية وإيجابية والتفاعل مع الورشات الستة للملتقى والتي تطرقت لانتظارات الشباب بالجهة ، خاصة سوق الشغل والواقع اليومي المعيش الذي اجمع المشاركون من خلاله على تردي مستوى المعيشة بالجهة في ظل غياب حوافز اقتصادية واجتماعية من شانها تفعيل النمودج التنموي الجديد واللستجابة لانتظارات الشباب.
وتناولت مختلف ورشات هذا الملتقى الشبابي ، تبادل وجهات النظر بطرح قضايا الجهوية بمفهومها الشمولي في محاولة للاجابة عن سؤال اي جهوية نريد؟ وقد تمكن المشاركون في فعاليات هذه الدورة من معالجة مفهوم الجهوية كموضوع من زوايا متعددة ، انتصرت إجمالا لأهمية توفير سوق الشغل ومحاربة البطالة والاستثمار المنتج والمدر للدخل والهادف الى امتصاص البطالة وتوفير فرص الشغل ، أمام حجم الإستثمارات المهمة في البنى التحتية بالجهة. 
 وخلص المتدخلون في مناقشاتهم لمقاربة موضوع الجهوية من زوايا متعددة ،  الى توفير سبل نجاح النمودج التنموي الجديد وافاق تطوير الجهوية المتقدمة ودور الفاعلين بالجهة بمختلف توجهاتهم الفكرية والايديولوجية و إلى الإسهام بشكل كبير كلا من موقعه  للعمل على انجاح هذا الورش الوطني الهام.
مخرجات هذا الملتقى المتميز في دورته الأولى  سننشرها في خبر لاحق.

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24