الرئيسية الرئيسية أخبار جمعية أصدقاء غوتنبرغ .. تنظم الفصل الاحتفالي العاشر لرفاق غوتنبرغ بالمغرب

جمعية أصدقاء غوتنبرغ .. تنظم الفصل الاحتفالي العاشر لرفاق غوتنبرغ بالمغرب

كتبه كتب في 7 مايو 2022 - 5:38 م
مشاركة
المجهر24||

نظمت جمعية أصدقاء غوتنبرغ، مساء أمس الجمعة بالدار البيضاء، الفصل الاحتفالي العاشر لرفاق غوتنبرغ، فرع المغرب، بحضور ثلة من الشخصيات المغربية والأجنبية البارزة من مجالات مختلفة،، يجمعهم الهدف النبيل المتمثل في نشر حب القراءة، انضمام خمس شخصيات إلى “أصدقاء غوتنبرغ”، بعد توقف دام قرابة ثلاث سنوات، بسبب جائحة كوفيد -19. 

وشكل الحفل مناسبة لتجديد وتعزيز التزامات الجمعية -التي تحمل اسم مخترع المطبعة (غوتنبروغ)- بالمساهمة الفعالة في تعزيز وتطوير القراءة والثقافة.

ويلتزم هؤلاء الأعضاء الجدد المنتمون إلى قطاعات التعليم، والأدب، والفنون والإعلام، كل من مجال عمله، بالدفاع عن الإنسانية والتعددية وقبول الآخر، وبنشر الثقافة المغربية واللغة العربية والدفاع عنهما، بالإضافة أيضا إلى اللغة الفرنسية، التي تعد اللغة الرسمية للجمعية،وهي القيم التي يجسدها غوتنبرغ، مخترع المطبعة. 

وأدى هؤلاء الأعضاء القسم أمام الأستاذ الكبير للجمعية، فيليب جوردان، متعهدين بالعمل على بناء عالم عادل، تسوده الأخوة، في إطار احترام الثقافات الأخرى.

ويتعلق الأمر بالسيدة نادية البرنوصي،الخبيرة في القانون الدستوري، شاركت في صياغة دستور 2011 ، والسيد كريم العيناوي، رئيس مركز التفكير، مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، وعميد كلية الحكامة والعلوم الاقتصادية والاجتماعية، الذين عينوا برتبة ضابط، في ما تم تعيين كل من أمينة المنصوري (بائعة كتب)، وبهاء الطرابلسي (صحفية وكاتبة)، وسعاد الطيب (مديرة راديو مونتي كارلو الدولية)، برتبة فارس.

كما تميز الفصل العاشر للجمعية بالارتقاء بعدد من الأعضاء إلى مناصب رفيعة،اعترافا بتفانيهم وأعمالهم الجديرة بالثناء، في الدفاع عن قيم غوتنبرغ.

وهكذا، ارتقى إلى رتبة ضابط كبير كل من السيد محمد مباركي، المدير العام لوكالة تنمية أقاليم جهة الشرق، والسيد العربي بلعربي، المدير العام السابق للقناة الثانية، والسيد يوسف بنجلون التويمي، مهندس ومخطط عمراني.

ومن جانبهم،تم رفع رتبة كل من السيد الصديق معنينو الكاتب الصحفي، والسيد إدريس اجبالي وسيط وكالة المغرب العربي للأنباء، والسيد عبد الحميد الجماهري مدير تحرير صحيفة الاتحاد الإشتراكي، إلى درجة ضابط.

كما كان من أبرز لحظات حفل انعقاد الفصل الاحتفالي العاشر، تقديم القادة، وهي الرتبة الأعلى في الجمعية. وحسب حاجب الجمعية، السيد عبده موقيت، فإن القادة هم رفقاء، “يعملون يوميا من أجل الإشعاع الثقافي”.

ويتعلق الأمر بالسيد عبد الجليل الحجمري، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة، والسيد محمد نبيل بنعبد الله الوزير السابق.

وتضم جمعية أصدقاء غوتنبورغ – المغرب، والتي رأت النور في أبريل 2010، من خلال توأمة مع جمعية أصدقاء غوتنبورغ – فرنسا، مجموعة من الشغوفين والمهتمين بالكتابة، بهدف المساهمة بشكل فعال في تعزيز وتطوير القراءة والثقافة، من خلال المساهمة في بناء عالم عادل تسوده روح الأخوة والاحترام لكافة الثقافات.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية أصدقاء غوتنبورغ، أنشأت بفرنسا سنة 1979، قبل أن يتوسع مجالها من خلال عمليات توأمة على المستوى العالمي

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *