الرئيسية *تحت المجهر العيون ..بنموسى يستنفر نوابه بالجهة لتوضيح قراره وامتصاص غضب الشارع بمدن الصحراء

العيون ..بنموسى يستنفر نوابه بالجهة لتوضيح قراره وامتصاص غضب الشارع بمدن الصحراء

كتبه كتب في 28 نوفمبر 2021 - 9:58 ص
مشاركة

المجهر24/الحسين رضيت/العيون|
على أثر القرار الذي اتخذته وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بشأن مباراة موظفي الأكاديميات، المزمع إجراؤها بداية الشهر القادم ،والذي آثار موجة من السخط وسط طلبة الجامعات والعاطلين عن العمل من حملة الشواهد بعدة مدن مغربية، وخرج على اثره المئات من الغاضبين الى الشارع للتظاهر، ضد قرار الوزير “شكيب بنموسى” الذي حدد 30 سنة كحد أقصى للترشح لمباراة موظفي الأكاديميات الذين ما زالت الشوارع تشهد على احتجاجات الأفواج السابقة منهم، والذين يرغبون في إسقاط التعاقد.
فاذا بالوزير التكنوقراطي القادم من سفارة المغرب بفرنسا، يسن قرارا جديدا ألب خريجي الكليات منذ سنوات، والذين كانوا ينظرون العمل بقطاع التعليم كفرصة لإنقاذ ذواتهم من العطالة واليأس.
لكن قرار الوزير كان صادما وأجج غضبهم، وهو ما أحس به سيادته واستنجد بالمدراء الإقليمين بجهة العيون، وهو ما جعلهم يتفاعلون مع رغبة الوزارة وينظمون ندوة صحفية صبيحة السبت بمقر الأكاديمية الجهوية ، قدموا خلالها مداخلات أمام ممثلي عددمن المنابر الاعلامية .
مداخلة السيد”البشير التوبالي ” المدير الإقليمي للوزارة بالعيون أعتبر فيها إن القرار الذي أثار استياء البعض، يندرج ضمن خطة وضعتها الوزارة لاصلاح المنظومة التعليمية تماشيا مع النموذج التنموي الجديد، والذي حسب” التوبالي “سيمكن لامحالة من الرقي بالمنظومة التعليمية برمتها،وأضاف أن القرار صعب لكن الإصلاح لابد له من تكلفة.
أماالمدير الإقليمي للوزارة بطرفاية الأستاذ “عبدربو السويح” فقد اعتبر هو الاخر أن القرار لا يستحق كل هذا اللغط، فهو يروم تشبيب أطر الوزارة وخاصة اعضاء هيأة التدريس وبالتالي فهو مدخل أساسي للإصلاح المنشود.
فالتوظيف بكل القطاعات يحدد أقل من 30 سنة لولوج الوظيفة والقرار ليس هناك ما يعيبه لا دستوريا والقانونية!!
ممثلي الوزارة بأقاليم جهة العيون توفقوا في الإجابة عن أسئلة الصحفيين بروح رياضية ،واعتبروا أن توظيف أطر الأكاديميات الذي هم بصدد الحديث عن القرار المنظم له، ليس وحده الذي سيحل معضلة البطالة ،وأن الوزارة ماضية في الرقي بالمنظومة التربوية عبر مشاورات مع الشركاء الاجتماعيين وخاصة النقابات الأكثر تمثيلية التي باشرت التفاوض معها منذ اسبوعين،كما جاء في مداخلة الاستاذ “بيد الله ” المدير الإقليمي للوزارة بالسمارةوالتي قال عنها أن هذه المفاوضات لا محالة قد تثمر عن قرارات ستعودبالنفع على القطاع والعاملين به.
وفي الاخير قدم الأستاذ “التوبالي” إحصائيات المترشحين لهذه المباراة والذين بلغ عددهم إلى هذا اليوم على صعيد الجهة 584 مترشحا في سلك التدريس و254 مترشحا في سلك الإدارة،مشيرا أن الأيام الأخيرة قد تعرف ارتفاعا في أعداد المترشحين.
وفي مايلي مقتطف من الندوة الصحفية: