الرئيسية دولية ليبرفيل ..الفوائد العلاجية للقنب الهندي والإيبوغا محور لقاء حول موضوع “ربط البحث العلمي بصناعة الأدوية في مجال القنب الهندي ومشتقاته”

ليبرفيل ..الفوائد العلاجية للقنب الهندي والإيبوغا محور لقاء حول موضوع “ربط البحث العلمي بصناعة الأدوية في مجال القنب الهندي ومشتقاته”

كتب في 13 يوليو 2021 - 10:38 م
مشاركة

المجهر24/ومع-ليبرفيل|

شكل موضوع الفوائد العلاجية للقنب الهندي والإيبوغا محور لقاء نظم في ليبرفيل على هامش القافلة الطبية الجراحية الثالثة جنوب – جنوب حول علاج أمراض المسالك البولية وتضخم البروستاتا.

وقدم البروفيسور رضوان ربيع بصفته رئيس الجمعية الاستشارية لاستعمالات القنب الهندي دراسة أجرتها جمعيته حول موضوع “ربط البحث العلمي بصناعة الأدوية في مجال القنب الهندي ومشتقاته”.

وشدد على أن تقنين استخدام القنب الهندي للأغراض الطبية والصناعية ، سيمكن من تعزيز البحث عن الفوائد العلاجية لهذه النبتة ، للتقليل من عمليات التهريب وتمكين الدولة من التحكم بشكل أفضل في زراعة هذه النبتة ، مشيرا إلى أن أكثر من 80 في المائة من المستجوبين في إطار استطلاع أجرته الجمعية المغربية لجراحة المسالك البولية بالمنظار ما بين مارس وأبريل 2021 ، يوافقون على الاستخدام العلاجي لهذه النبتة.

وأضاف البروفيسور ربيع ، أن تقنين القنب الهندي للأغراض العلاجية بالنسبة للمستجوبين ، لا يتعارض مع قيم المجتمع المغربي ،وسيحسن أوضاع الفلاحين وينمي مناطقهم.

وفيما يتعلق بالإمكانيات العلاجية للإيبوغا ، وهي نبتة مصنفة على أنها مخدر ، ولكن لها مزايا علاجية ، أكد الأستاذان أوندو ألان والأستاذ لويس غاستن مايلا ، المتخصصان في هذا المجال ، أن هذه النبتة تمكن من تخفيف الألم لدى المرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة.

وفي هذا الاطار ، أكد الأستاذان الغابونيان على الحاجة إلى المزيد من البحث حول هذه النبتة ، التي لا يعرف فوائدها جزء كبير من المجتمع العلمي وأيضا في الأوساط العامة.

وتم في هذا الصدد ، الاتفاق على إجراء بحث حول هذه النبتة داخل الوكالة الوطنية للنباتات الطبية والعطرية في تاونات ، في إطار تعاون بين الباحثين الغابونيين والمغاربة.

وقد تميز هذا اللقاء بحضور السفير المغربي في الغابون ، عبد الله صبيحي ، وعدد من الشخصيات الغابونية البارزة.

وكان الطاقم الطبي للقافلة الطبية الجراحية الثالثة ، المكون من الأخصائيان في المسالك البولية غسان العمري ، ومصعب رشيد والاخصائي في الأمراض المعدية عبد الحميد نايت لهو ، برئاسة البروفيسور رضوان ربيع رئيس الجمعية المغربية لجراحة المسالك البولية بالمنظار، قد أجرى أمس الاثنين ، عدة عمليات جراحية تكللت كلها بالنجاح.

كما مكنت التدخلات الطبية ، من إجراء عملية لتبخير البروستاتا لدى مريض مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة”السيدا ” ، وعلاج بالمنظار لخلل في الانسداد بالمسالك البولية .

وتندرج هذه القافلة، التي تعد الثالثة من نوعها فوق التراب الغابوني والمنظمة بتعاون مع وزارة الصحة الغابونية والصندوق الوطني للتأمين عن المرض والضمان الاجتماعي ، في إطار استراتيجية تقريب الخدمات الطبية من الساكنة ، وخاصة الفئات المعوزة ، من أجل تمكينها من الاستفادة من التقنيات الحديثة في مجال جراحة المسالك البولية .

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24