الجديدة..قاضي التحقيق بيستأنف جلسات التحقيق التفصيلي مع “البيدوفيلي”رئيس الجمعية،المتهم في قضية “طفل شاطئ الجديدة”

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ابراهيم ابهوش-الجديدة|

استأنف قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة الجديدة، اليوم الأربعاء، جلسات التحقيق التفصيلي مع رئيس الجمعية،المتهم في قضية “طفل شاطئ الجديدة”، ومن المنتظر أن يستمع قاضي التحقيق، في ثاني جلسة، لضحايا البيدوفيل، بعدما استمع إلى الطفل الضحية 13 سنة، بحضور والدته، حيث قدم التفاصيل الكاملة حول ماكان يقوم به المتهم.

وتعود تفاصيل القضية لما اصطحب معه مجموعة من القاصرين للتخييم بشاطئ الجديدة،حيث عاينوا واقعة الاعتداء الجنسي على صديقهم القاصر الطفل دي 13 ربيعا،وكشفت التحقيقات الأولية أنه مسؤول عن جمعية رياضية لتعليم كرة القدم بمدينة الدار البيضاء،حيث تفاعلت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة ،مع شريط فيديو وثق لأفعال المعني رفقة الطفل في الشاطئ، وفتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إثر تداول شريط فيديو يوثق جريمة هتك عرض قاصر فوق رمال الشاطئ عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي،حيث ظهر المعني بالأمر وهو يستبيح جسد طفل صغير، قبل أن يعمد إلى إخفاء وجهيهما عن عموم المصطافين بواسطة قميص صيفي، حيث باشرت عناصر الأمن المكلفة بالملف، بناء على تعليمات الوكيل العام، استدعاء عائلات الأطفال، وثم الاستماع لهم في محاضر رسمية، وفي جلسات استماع لأطفالهم من طرف خلية المحققين المكلفين بالقاصرين.

وكان الوكيل العام للملك باستئنافية الجديدة أحال المشتبه فيه على قاضي التحقيق، ملتمسا منه إجراء تحقيق تفصيلي مع المتهم بالاعتداء على الأطفال جنسيا، قبل أن يأمر قاضي التحقيق بإيداعه سجن سيدي موسى بالمدينة نفسها، في إطار الاعتقال الاحتياطي، والذي قرر، بعد نهاية الجلسة، تحديد تاريخ 30 غشت الماضي موعدا لجلسات الاستنطاق التفصيلي معه.

وتجدر الاشارة أن دفاع جمعية «ماتقيش ولدي» دخلت على الخط لتنصيب نفسها طرفا مدنيا في هذه القضية، حيث حضر لمؤازرة الطفل الضحية وباقي الضحايا،في الجلسة الأولى لتحقيق فيما ينتظر أن تنتصب جمعيات أخرى في الملف.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ