العيون..شيوخ وأعيان وحفدة الولي الصالح الشيخ سيدي احمد الرقيبي يستنكرون محتوى فيلم وثائقي

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/العيون|

 اجتمع اليوم الجمعة30دجنبر الجاري، بمنزل- الحاج إبراهيم ولد الرشيد، أحد أكبر شيوخ ووجهاء قبائل الركيبات بالعيون-، شيوخ وأعيان وحفدة الولي الصالح الشيخ سيدي احمد الرقيبي ،على إثر عرض فيلم وثائقي مسيء للولي الصالح والقطب الرباني الشيخ سيدي احمد الرقيبي يوم الخميس 22 دجنبر الماضي بقصر المؤتمرات بمدينة العيون في إطار فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني المنظم من طرف المركز السينمائي المغربي.

وفي هذا الاجتماع تم استنكار ورفض هذا التطاول المشين على القطب الرباني والغوث الصمداني سبط رسول الله المشهود له بالزهد والورع والمشهود لأبنائه بالوطنية والدفاع عن الوحدة الترابية.

وأكد المجتمعون في بيان للرأي العام توصلت به ” المجهر24″، أنه أمام هذا التصرف الغير مسؤول والمتعدي لكل الخطوط الحمراء في توقير وتبجيل رموز الوطن والاستهداف الخطير والممنهج ضد القبيلة ومكانتها الكبيرة، والذي يعتبر وسيلة دنيئة لتمرير خطابات الكراهية والعنصرية والقذف والسب في حق نسب وأصل قبيلة عريقة من أكبر قبائل المنطقة. 

وأعلن شيوخ وأعيان وحفدة الولي الصالح الشيخ سيدي احمد الرقيبي في بيانهم ،عن رفضهم الشديد لكل محاولات المس بكرامة وشرف أبناء القبيلة واثارة الفتنة والمس بالسلم الاجتماعي لبلادنا، وتنديدهم بالمحاولات المستمرة للنيل من أمجاد القبيلة الضاربة في جدور التاريخ.

وأعلن الشيوخ والأعيان،  في بيانهم ، بناءا على اللقاءات والاجتماعات المكثفة والمتواصلة التي عقدتها كافة مكونات القبيلة، عن ما يلي:

  • المطالبة بفتح تحقيق سريع ودقيق من قبل الجهات المختصة من اجل تحديد المسؤوليات والدوافع وراء هذا الفعل المشين
  • محاسبة كل من ثبت تورطه بشكل مباشر او غير مباشر في هده الجريمة النكراء
  • المطالبة بتقديم اعتذار لأبناء القبيلة عما لحقهم من مس بمشاعرهم وكرامتهم
  • مطالبة الجهات المختصة بإعدام الفيلم المذكور وكل الاعمال والاصدارات التي تتضمن استهداف للقبيلة
  • احتفاظ أبناء القبيلة بحقهم في مقاضاة المسؤولين الذين ثبت تورطهم في هذه المؤامرة الدنيئة
  • تنظيم القبيلة زيارة لمقام جدها الشريف الولي الصالح الشيخ سيدي احمد الرقيبي

وخلص البيان ، باشادة  شيوخ وأعيان وحفدة الولي الصالح الشيخ سيدي احمد الرقيبي بالانضباط والامتثال للقانون الذي ابان عنه أبناء وبنات القبيلة من خلال تعبيرهم السلمي عن استنكارهم ورفضهم لهذا العمل الدنيء، ويتقدمون بالشكر والامتنان لعبارات التضامن والمؤازرة التي عبر عنها شيوخ القبائل الصحراوية وكافة شرائح المجتمع. 

شارك المقال
  • تم النسخ