الرئيسية جهات موجات البرد بوجدة: تعبئة وحدة للقوات المسلحة الملكية لتقديم الإغاثة للسكان المتضررين 

موجات البرد بوجدة: تعبئة وحدة للقوات المسلحة الملكية لتقديم الإغاثة للسكان المتضررين 

كتب في 9 ديسمبر 2020 - 7:31 م
مشاركة

المجهر24/وجدة|

تحسبا للتقلبات المناخية التي يعرفها فصل الشتاء،وبتعليمات سامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم تعبئة وحدة على مستوى الحامية العسكرية لمدينة وجدة، من أجل تقديم الإغاثة والمساعدة للسكان المدنيين الذين قد يتأثرون بسوء الأحوال الجوية وموجات البرد القارس،وذلك بتجنيد مكونات برية وجوية وطبية قصد تقديم الإغاثة والمساعدة، إذا لزم الأمر، لهؤلاء السكان.

وسيتم توجيه وإيصال المساعدة والدعم اللازمين إلى السكان الذين قد يواجهون ظروفا صعبة بسبب سوء الأحوال الجوية، بتعاون مع السلطات المحلية، خاصة أولئك الذين يعيشون في المناطق النائية والمعزولة بسبب تساقط الثلوج بكثافة.

وتتكون وحدة الإغاثة المعبأة من كوادر عسكرية مؤهلة من مختلف مصالح القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، مجهزة ومزودة بوحدات طبية وبوسائل التعبئة وآليات الهندسة العسكرية التي تمكنها من فتح الطرق، وبالتالي السماح بتوصيل المساعدات الغذائية إلى الدواوير المعزولة.

وأعدت وحدة الدعم والمساندة هاته بطريقة تمكنها من الاستجابة الفورية وبكل نجاعة للحالات الطارئة على مستوى عمالة وجدة.

وتم تجهيز هذه الوحدة بوسائل متعددة توفرها مختلف مصالح القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، مدعمة بوحدات طبية ملائمة، ووسائل السكن، والنقل، والصيانة، والهندسة العسكرية،ووسائل للاتصال والمواصلات الضرورية لضمان التنسيق الوثيق في كل الأوقات بين مختلف الجهات الفاعلة، لاسيما في حالة الطوارئ، بالإضافة إلى الوسائل الصحية الضرورية.

وعلى الصعيد الترابي، تم تفعيل مركز قيادة تابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية على مستوى الحامية العسكرية لوجدة من أجل إدارة لاممركزة لحالات الطوارئ، بالتنسيق مع السلطات المحلية على مستوى ولاية جهة الشرق ومختلف المتدخلين المحليين.

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24