محاسبون غاضبون… يطعنون في طريقة تشكيل  مكتب المجلس الجهوي للمحاسبين المعتمدين بسوس ماسة ويرفضون اقصاء تمثيلية جهة الصحراء 

Print Friendly, PDF & Email

العيون / المجهر  24|
عبر المنتخبون الفائزون في انتخابات مستشاري المجلس الجهوي للمحاسبين المعتمدين بجهة سوس ماسة والجهات الجنوبية الصحراوية الملحقة بها، ( جهة كلميم وادنون، جنة العيون الساقية الحمراء وجهة الداخلة واذي الذهب )  في 10 من شهر نونبر الجاري ، وأفرزت نتائجها عن فوز 11 عضوا من بينهم عضو بجهة العيون الساقية الحمراء وعضوين عن جهة  كلميم وثمانية أعضاء عن جهة سوس ماسة، عن غضبهم الشديد، لما آلت إليه نتائجها. 

وأكد المحاسبون، أنهم مستاؤون لعدم احترام القانون المنظم لمهنة المحاسبين المعتمدين والذي يلزم استدعاء الأعضاء المنتخبين من أجل التوافق على تشكيل مكتب المجلس الجهوي وتوزيع المناصب والمهام بمقتضى القانون بين 11 عضوا من الفائزين في هذه الإنتخابات. 

وأفادت مصادر قريبة من المجلس أن احد الاعضاء المنتخبين ، دشن عملية تشكيل المكتب بزرع الشقاق بين الأعضاء المنتخبين وتمكن من استقطاب أحد الأعضاء إلى مجموعته المكونة من 5 أعضاء بهذف الاستيلاء على المجلس الجهوي للمحاسبين .
وخلافا لأسلوب التوافق المنصوص عليه في المادة 67 من القانون الداخلي للمنظمة، تم إقصاء تمثيلية جهة العيون الساقية الحمراء، وفي اتصال الجريدة مع بممثل جهة العيون الساقية الحمراء ، عبر عن اسفه واستياءه من منهجية تشكبل المكتب ، ووصفها بالكولسة التي تم اعتمادها في تشكيل المكتب وأقصاء جهة العيون الساقية الحمراء، وأوضح انه رغم أنه يحترم القانون لكنه لم يحترم ، وأضاف أن  المنطق والقانون يفرضان احترام المنهج التشاركي واحترام إرادة الناخبين، لكن الإقصاء ظل أسلوبا ومنهجا رافضا لكل ماهو قانوني والكولسة هي الهدف في الوصول إلى المناصب.
وعن الخطوات والاجراءات القانونية التي سيسلكها الأعضاء الغاضبون والرافضون لطريقة تشكيل مكتب المجلس الجهوي للمحاسبين المعتمدين بجهة سوس ماسة والجهات الجنوبية ،أكد ممثل جهة العيون الساقية الحمراء أنهم سيسلكون المساطر القانونية، وبقية الغيورين على المهنة ومستقبلها رفقة بقية الأعضاء المقصيين وجميع الإجراءات القانونية اللازمة ومن بينها الطعن في طريقة تشكيل المكتب المخالفة للقانون وان الاعضاء يستغربون هذا الأسلوب المنافي للأعراف والتقاليد المهنية والقانون وما يجب أن يسود بين زملاء المهنة الواحدة، وأعضاء المجلس الواحد بقوة القانون موضحا بأن من استولى على مكتب المجلس لم يتحصل حتى على عدد الأصوات التي حصل عليها الأعضاء المقصيين، في ضرب صارخ لقواعد الديمقراطية المتعارف عليها عالميا.

وتجدر الاشارة ان المكتب المطعون فيه ، الدي تم تشكيله في ظروف لاتسر المحاسبين الغاضبين ، يتكون من:  الرئيس ونائبيه الأول والثاني والأمين ونائبه والكاتب العام ونائبه وأربعة مستشارين.

شارك المقال
  • تم النسخ