مجلس جهة سوس ماسة..يعقد دورة استثنائية بتارودانت لتدارس الإجراءات المستعجلة لتدبير الآثار المترتبة على الزلزال

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/حنان اوبهوش-تارودانت|

عقد اليوم الإثنين بتارودانت، مجلس جهة سوس ماسة، دورة استثنائية، وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس المجلس، كريم أشنكلي، إن جهة سوس ماسة انخرطت منذ الوهلة الأولى في عملية دعم جهود الإغاثة، من خلال الانتقال بشكل فوري إلى إقليم تارودانت، للإطلاع على الأوضاع، والوقوف على حجم الخسائر والحاجيات، وتيسير وصول المساعدات المقدمة للمتضررين، والتي خصصت لها الجهة غلافا ماليا إستعجاليا يصل إلى 25 مليون درهم، تضم مساعدات آنية للجماعات المتضررة بإقليم تارودانت وأكادير إداوتنان.

وأشار إلى أن الدورة الاستثنائية لمجلس الجهة تأتي من أجل تخصيص ميزانيات إستعجالية إضافية، في أفق عقد دورة أكتوبر للمصادقة على ميزانية 2024، والتي ستضع إقليم تارودانت والمناطق المتضررة ضمن أولوية الأولويات.

وأبرز السيد أشنكلي، أن انعقاد هذه الدورة التي جرت بحضور  والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إدوتنان،  أحمد حجي، يأتي تماشيا مع المبادرة الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرامية إلى العمل على التدخل لدعم ومؤازرة المتضررين من الزلزال.

وخلال هذه الدورة ،تدارس المجلس الإجراءات المستعجلة لتدبير الآثار المترتبة على الزلزال الذي عرفته الجهة، كما تمت الدراسة والتصويت بالاجماع على التحويلات المالية وإعادة البرمجة برسم السنة المالية 2023، وتم تحويل مبلغ 14 مليون درهم من ميزانية التسيير إلى مصاريف ستهم شراء مواد غذائية لأهداف انسانية وكذا اقتناء مواد حفظ الصحة والمواد المطهرة.

و في اطار ميزانية التجهيز، فتجاوزت التحويلات 51 مليون درهم، إذ سيتم تخصيص هذه التحويلات لاقتناء التجهيزات والمعدات والخيام والأغطية ومختلف الخدمات في اطار تدابير دعم منكوبي زلزال 2023.

شارك المقال
  • تم النسخ