كمبوديا..الجروان يرأس وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام الى اجتماع الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة الآسيان بكمبوديا

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ متابعة|

ترأس معالي أحمد بن محمد الجروان ، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام الى الجمعية العامة الثالثة والأربعين للجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا (AIPA) في بنوم بنه ، كمبوديا، ويضم كلا من سعادة السيد سيرج ندونج أوبام، عضو مجلس النواب من الجابون ، و أ.د/ زوران الفيسكي. 

وتنعقد هذه الدورة برئاسة معالي هينج سامرين، رئيس الجمعية الوطنية (NA)  بكمبوديا ، ومشاركة شخصيات رفيعة المستوى من مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية في كمبوديا ، ومندوبين من الدول الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا، والدول المراقبة، وضيوف البلد المضيف والمنظمات الشريك، تحت شعار: “التقدم معًا من أجل رابطة أمم جنوب شرق آسيا المستدامة والشاملة والمرنة”.

وأقيم حفل افتتاح الجمعية العامة، بعدة كلمات، تضمنت رسالة ملكية ترحيبية من جلالة الملك نورودوم سيهاموني، ملك كمبوديا.

وألقى معالي السيد رئيس مجلس الشيوخ الكمبودي ساي تشهوم كلمة بالمناسبة ، كما ألقى رئيس الوزراء الكمبودي معالي السيد: هون سين كامة رحب فيها بالمشاركين ، من  جانبه ألقى كلمة الافتتاح معالي السيد : هينغ سامرين رئيس الجمعية الوطنية الكمبودية.

ومن جهته ،ألقى الجروان كلمة باسم المجلس العالمي للتسامح والسلام في المؤتمر، شكر فيها كمبوديا قيادة وبرلمانا وشعبا على استضافة المؤتمر، وقدم فيها شرحا لأهم أعمال المجلس العالمي للتسامح والسلام، والبرلمان الدولي للتسامح والسلام، كما سلط معاليه الضوء على أهم قضايا عصرنا الحالي: الأمن الغذائي كشرط أساسي للسلام ، ومنع التطرف العنيف من خلال التعليم والإعلام ، وخاصة استهداف الشباب وتغير المناخ كعامل في التوترات والنزاعات العالمية في المستقبل .

كما دعا الجروان جميع رؤساء البرلمانات الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا ورؤساء البرلمانات المراقبة للانضمام إلى أنشطة المجلس العالمي للتسامح والبرلمان الدولي للتسامح.

وعرفت الجلسة حضور رؤساء وممثلي البرلمانات الأعضاء في الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا والتي تضمنت بروناي وإندونيسيا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام وكمبوديا وبيلاروس وكندا والصين والبرلمان الأوروبي والهند واليابان، وكوريا والمغرب والنرويج وباكستان وروسيا وتيمور الشرقية وأوكرانيا.

وهذا ما جاء في خطاب معالي/ احمد الجروان، الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا،

السادة المحترمون،

بالنيابة عن البرلمانيين من 95 دولة حول العالم الأعضاء في منظمتنا، اسمحوا لي أن أعرب عن امتناننا وأتقدم بالتهنئة إلى مملكة كمبوديا وبرلمانها وشعبها على التنظيم الممتاز لهذا التجمع الرائع. من بين أعضاء البرلمان الدولي للتسامح والسلام ترون برلمانات كمبوديا ونيبال وباكستان وإندونيسيا وماليزيا وأذربيجان والمغرب وتايلاند وغيرها.

يتمثل العمل الأساسي لمنظمتنا الدولية، المجلس العالمي للتسامح ، في تعزيز قيم التسامح وثقافة السلام أثناء محاربة التمييز والطائفية العرقية والدينية والتطرف من أي نوع. يقع مقرنا العالمي في مالطا، ولدينا مكاتب فرعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وقريبًا في جنوب شرق آسيا، بفضل الدعم السخي من مملكة كمبوديا وعضو البرلمان/  يارا سوس.

المجلس العالمي للتسامح. أسس البرلمان الدولي للتسامح، وهو أحد أكثر البرلمانات تخصصًا مكرسة لتعزيز السلام العالمي بعضوية خمسة وتسعين برلمانيًا. حتى الآن، عقدت عشر جلسات عامة للبرلمان الدولي للتسامح  في جميع أنحاء العالم لمعالجة أهم القضايا في عصرنا الحالي: الأمن الغذائي كشرط أساسي للسلام، ومنع التطرف العنيف من خلال التعليم والإعلام، وخاصة استهداف الشباب و تغير المناخ كعامل في التوترات والصراعات العالمية في المستقبل.

أقام البرلمان الدولي للتسامح والسلام علاقات قوية مع مختلف وكالات الأمم المتحدة المتخصصة ، بما في ذلك البرلمان الأوروبي ، والبرلمان العربي ، والذي تشرفت برئاسته كأول رئيس له من فترتين ، وبرلمان الأنديز، وبرلمان أمريكا اللاتينية. (برلماني) ، وبرلمان عموم إفريقيا (PAP)  وغيرها الكثير.

نشعر بالفخر والامتياز الشديد لدعوتنا إلى الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا ودعوة البرلمانيين من برلماناتكم الوطنية للانضمام إلى جهودنا. كما يقول شعارنا: “معًا من أجل عالم أفضل“.

شكراً لكم ،السادة الكرام ، نتطلع إلى التعاون مع كل واحد من برلماناتكم ومنظماتكم الموقرة.

بيان مشترك صادر عن رؤساء الجمعية الوطنية لمملكة كمبوديا ، وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية ، وجمهورية فيتنام الاشتراكية

شهد المجلس العالمي للتسامح  والوفد البرلماني الدولي للتسامح والسلام برئاسة معالي الجروان إقامة قمة كمبوديا ولاوس وفيتنام البرلمانية وفيتنام، شكل جديد من التعاون البرلماني بين برلمانات كمبوديا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وفيتنام. وقدم وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام كلمة تهنئة للبرلمانات الثلاثة وأشاد بجهود سعادة العضو / يارا سوس ، عضو البرلمان الكمبودي وعضو البرلمان الدولي للتسامح والسلام، مثنياً على دوره في انجاح هذا الانجاز التاريخي.

يشار الى أن الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا ، التي تأسست في 2 سبتمبر 1977 ، كانت تسمى في سابقاً رابطة أمم جنوب شرق آسيا(AIPO )، وفي عام 2006 ، تم تغيير العنوان إلى الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا.

تعمل الجمعية البرلمانية الدولية لرابطة أمم جنوب شرق آسيا كهيئة تشريعية للدول الأعضاء في رابطة أمم جنوب شرق آسيا الذين يتناوبون على استضافة هذا الحدث السنوي بناءً على الترتيب الأبجدي للدول.