الرئيسية *تحت المجهر رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يعقد بالعيون جلسة عمل مع الممثلين المؤسساتيين وبزيارة عمل للمشاريع المهيكلة لشركة فوسبوكراع

رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يعقد بالعيون جلسة عمل مع الممثلين المؤسساتيين وبزيارة عمل للمشاريع المهيكلة لشركة فوسبوكراع

كتب في 21 أكتوبر 2020 - 10:24 ص
مشاركة

المجهر24/العيون|

عقد رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، شكيب بنموسى، مساء أمس الثلاثاء،جلسة عمل مع الممثلين المؤسساتيين لجهة العيون-الساقية الحمراء،في سياق سلسلة اللقاءات والجلسات التي تقوم بها اللجنة للقاء المواطنين والفعاليات السياسية والمدنية والمنتخبين،للانفتاح على الاقتراحات والإسهامات التي يبلورها الجميع من أجل نموذج تنموي تشاركي ودامج، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

قال السيد بنموسى في كلمة خلال افتتاح اللقاء، إن مرحلة العيون تكتسي أهمية فائقة في عمل اللجنة، على اعتبار الخبرة التي راكمتها جهة العيون-الساقية الحمراء، بفضل أجرأة النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة الموقع بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2015 بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء،يرتكز على عدة مبادئ مهيكلة من قبيل الثقة والحكامة والاستدامة، ويحدد الأهداف الاستراتيجية الطموحة، لاسيما تلك المتصلة بتنويع مصادر النمو ودعم الإشعاع القاري للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وذكر أن عقد هذه اللقاءات الجهوية يأتي في سياق المقاربة التشاركية التي تؤطر عمل اللجنة وتنبني على قناعة أن الجهات تعد أحد الفاعلين الأساسيين في صياغة النموذج التنموي،باستجماع التوصيات التي يبلورها فاعلو أقاليم جنوب المملكة لضمان تفعيل أمثل للنموذج التنموي الجديد، مضيفا أن سلسلة اللقاءات تعد فرصة للتطرق للإمكانات الواعدة التي تتوفر عليها جهات المملكة واستشراف السبل الكفيلة بغية خلق أقطاب جهوية قادرة على خلق الثروات وتوزيعها وفق مبادئ العدالة الاجتماعية بالإضافة إلى ضمان شروط الاستدامة.

من جهته أكد والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، أن النموذج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية للمملكة يضع المواطن في قلب كل المشاريع تحفيزا للرأسمال البشري بالجهة،وأن كل المشاريع الكبرى التي يتضمنها هذا النموذج تمضي في وتيرة مطردة، مشيرا إلى التزام مختلف الشركاء لإنجاح هذا المشروع الطموح.

ومن جهته ، أشاد رئيس مجلس الجهة، سيدي حمدي ولد الرشيد، بالاستثمارات الضخمة التي عبأتها الدولة منذ عودة هذه الأقاليم إلى حوزة الوطن، مؤكدا أن كل المشاريع المندرجة في إطار النموذج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية جرى إطلاقها.

وأوضح السيد ولد الرشيد أن إسهام القطاع الخاص في هذه الدينامية السوسيو-اقتصادية المشهودة دون الانتظارات، مسجلا الحاجة إلى تعزيز التشاور بين كافة المتدخلين، مع أخذ الخصوصيات الجهوية بعين الاعتبار.

وتجدر الاشارة أن لقاءات بنموسى رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، ستتواصل اليوم الاربعاء بعقد سلسلة من اللقاءات مع مسؤولي مركز التنمية الاجتماعية التابع لمؤسسة فوسبوكراع وزيارة ورش تكنوبول فم الواد  مع مختلف المسؤولين عن تنفيد المشروع الدي تشرف عليه مؤسسة فوسبوكراع للاطلاع على سير الاشغال به،وزيارة الميناء الفوسفاتي التابع لشركة فوسبوكراع. 

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24