الرئيسية الرئيسية بوريطة ونظيره الموريتاني يؤكدان على متانة العلاقات بين البلدين واتفاق الأخوة وحسن الجوار بين المغرب وموريتانيا

بوريطة ونظيره الموريتاني يؤكدان على متانة العلاقات بين البلدين واتفاق الأخوة وحسن الجوار بين المغرب وموريتانيا

كتب في 19 فبراير 2020 - 6:15 م
مشاركة
المجهر24/نواكشوط 

قال السيد ناصر بوريطة، في تصريح صحفي، على هامش زيارة تفقدية للمصالح القنصلية بسفارة المغرب بنواكشوط، اليوم الاربعاء ، رفقة نظيره الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بحضور سفير المملكة في موريتانيا السيد حميد شبار” اود التاكيد على أهمية اتفاق الأخوة وحسن الجوار الموقع بين المغرب وموريتانيا سنة 1970، وبلاشك هو ما زال يحافظ على راهنيته، وهذا الاتفاق، وعلى الرغم من مرور 50 سنة على توقيعه، ما زالت له القيمة والراهنية  نفسيهما.

وشدد على أن العلاقات المغربية الموريتانية تمر بأحسن فتراتها، وهو ما تترجمه  الزيارات المتبادلة، والاتصالات الدائمة، مذكرا بأنه منذ سنة 2018 ، تم إجراء 33 زيارة قطاعية وهو ما يجسد الدينامية الإيجابية التي تشهدها هذه العلاقات اليوم.

وأضاف أن سنة 2020 هي سنة خاصة، لأن المغرب وموريتانيا يخلدان فيها الذكرى الخمسين لتوقيع اتفاق الأخوة وحسن الجوار بينهما، مبرزا أنه انطلاقا من روح هذا الاتفاق يتم الاشتغال على العلاقات بين البلدين بتوجيهات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأشار السيد بوريطة إلى أن هذا الأمر طبيعي ما دامت هذه العلاقات تستمد قوتها، على الخصوص، من الإرادة القوية لجلالة الملك والرئيس الموريتاني للدفع بها، بالإضافة إلى قوة العلاقات بين الشعبين.

وعبر السيد بوريطة عن ارتياحه إزاء الانسيابية التي تطبع عملية تسليم التأشيرات للمواطنين الموريتانيين، معتبرا أن التأشيرة لا ينبغي أن تمثل حاجزا بين شعبين تجمع بينهما هذه الروابط.

مؤكداعلى أن العلاقات بين البلدين جيدة وقوية جدا، وأن هناك مناسبات أخرى ستظهر الطابع الاستثنائي للعلاقات الثنائية تماشيا مع إرادة قائدي البلدين.

من جهته، قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن العلاقات بين البلدين في تطور مضطرد، وهو ما يعكسه عدد الزيارات المتبادلة.

وأضاف ولد الشيخ أحمد، في تصريح مماثل، أن البلدين شرعا في تحسينات في ما يتعلق بمنح التأشيرة لرجال الأعمال، الذين سيتم منحهم تأشيرات لفترات طويلة، من أجل تشجيع الاستثمار، مشيدا بالتطور الذي شهدته عملية تسليم التأشيرات للمواطنين الموريتانيين