بوريطة..تطور كبير في العلاقات بين المغرب وسيراليون  

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/حنان اوبهوش-الرباط|

 أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير خارجية سيراليون، تيموتي موسى كابا، عقب محادثات بينهما، اليوم الإثنين، بالرباط ،أن العلاقات بين المغرب وسيراليون شهدت “تطورا كبيرا” في السنوات الأخيرة بفضل توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس جوليوس مادا بيو، وأن العلاقات بين البلدين “جد إيجابية وطورناها بشكل كبير بتعليمات من قائدي البلدين”.

وأبرز، في هذا الصدد، أن المغرب “سيفتح سفارة في سيراليون قبل نهاية الشهر الجاري، كما سيبعث وفدا من وزارة الفلاحة لمواكبة مشروع فخامة الرئيس حول تغذية سيراليون، وهو أحد البرامج المهمة التي أعلن عنها “.

وفي مجال التعليم والتكوين، أشار السيد بوريطة إلى أنه ” تم رفع عدد المنح المقدمة من 105 إلى 120 منحة ” .

وقال إنه تم الاتفاق خلال لقائه مع السيد موسى كابا على إحداث لجنة من وزارتي خارجية البلدين للنظر في تطبيق الاتفاقيات ال 13  التي تم التوقيع عليها خلال اللجنة المشتركة المنعقدة في أبريل الماضي بمدينة الداخلة، مشددا على أن الأهم ، كما يؤكد على ذلك جلالة الملك على الدوام ، ليس توقيع الاتفاقيات بل تطبيقها وتنفيذها، ومؤكدا في هذا الإطار أنه سيتم وضع آلية لمتابعة تنفيذ الاتفاقيات.

من جهة أخرى، قال السيد بوريطة إن لقاءه مع السيد موسى كابا، شكل مناسبة لشكر سيراليون وفخامة الرئيس جوليوس مادا بيو على الموقف الثابت لبلاده من قضية الصحراء المغربية، والذي أكده اليوم وزير الخارجية ، ” و هو موقف كان دائما داعما للوحدة الترابية للمملكة المغربية، ولمبادرة الحكم الذاتي كحل وحيد، وكذا من خلال فتح قنصلية في مدينة الداخلة “. وأبرز أن هذا الموقف ” يشيد به ويثمنه جلالة الملك وكذا الشعب المغربي كإشارة لعلاقة قوية بين البلدين”.

وعلى مستوى آخر، اتفق الجانبان، يضيف السيد بوريطة، على تنسيق مواقفهما فيما يتعلق بالأحداث في منطقة غرب إفريقيا، وكذلك في أفق دخول سيراليون مجلس الأمن في شهر يناير المقبل، مؤكدا أنه سيكون هناك تنسيق أكبر حول القضايا الموضوعة في جدول أعمال مجلس الأمن الدولي، سواء القضايا الافريقية عامة أو الإقليمية التي تهم شمال إفريقيا وكذلك القضايا التي تهم العالم العربي، وحوض البحر الأبيض المتوسط.

وجرت المحادثات بين السيدين بوريطة وموسى كابا بحضور سفير سيراليون بالرباط، السيد أتومانو دينكيح، والقنصلة العامة لسيراليون بالداخلة السيدة زينب كاندي.

شارك المقال
  • تم النسخ