بعثة اقتصادية بولونية..إمكانات الأقاليم الجنوبية تسمح بإنجاز استثمارات مفتوحة

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24|

أكد روبرت يوردزيجيك، رئيس البعثة الاقتصاديية البولونية التي تقوم حاليا بزيارة للمغرب، في تصريح للصحافة عقب لقاء جمع اليوم جمعة بالرباط أعضاء البعثة مع السيد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إلى أن زيارتهم للأقاليم الجنوبية “تؤكد استراتيجية المغرب لتحفيز تنمية هذه الأقاليم”، وتتوج “عدة أشهر من التعاون مع سفير المملكة في وارسو السيد عبد الرحيم عثمون”، مضيفا أن الإمكانات التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية للمملكة تسمح بإنجاز استثمارات بولونية مفتوحة على السوق الإفريقي برمته.

وأبرز أن “الهدف من البعثة كان اختيار مقاولات بولونية رائدة ومبتكرة ومهتمة بالاستثمار بالأقاليم الجنوبية”، مشددا على أنه بالإضافة إلى الزيارات “عاينا ما هو أكبر مما كنا نأمل أن نراه”.

وأضاف “لقد كانت لحظة قوية للغاية بالنسبة لنا، وكل شيء رأيناه تجاوز بالفعل توقعاتنا في هذه الأقاليم”، مبرزا أن اجتماعهم مع السيد بوريطة شكل “فرصة لعرض خلاصات بعثتنا”.

وحول أسباب اختيار الأقاليم الجنوبية، أشار السيد يوردزيجيك إلى أن توجه المقاولات البولونية إلى هذه الأقاليم جاء “بفضل رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والترويج لهذه الأقاليم وقدرة واستراتيجية المغرب التي توفر فرصا غير معروفة بشكل جيد في بولندا” .

وتابع بالقول “ندرك الآن أن الأقاليم الجنوبية هي مركز الأعمال والاستثمارات”، مذكرا بأن المقاولات وقعت بالفعل في يناير الماضي على إعلانات استثمار و”نحن مقتنعون بأن التعاون مع زملائنا المحليين، لا سيما المراكز الجهوية للاستثمار، الديناميكية للغاية، ستمكن من استقبال استثمارات مباشرة في الأقاليم الجنوبية”.

وتجدر الاشارة، أن وفدا مهما من رجال أعمال بولونيين حل مطلع الأسبوع الجاري بالعيون في زيارة تروم الاطلاع على فرص الاستثمار بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتم تنظيم هذه البعثة من طرف السفارة المغربية في وارسو بتعاون مع مراكز الاستثمار الجهوية بالأقاليم الجنوبية، إلى مدينتي العيون والداخلة، بالصحراء المغربية، اللتان تشهدان نموا اقتصاديا مهما، وتقدمان فرصا استثنائية للاستثمار الأجنبي.  وتهدف البعثة إلى الاطلاع على المؤهلات وفرص الاستثمار التي تزخر بها هذه المنطقة

شارك المقال
  • تم النسخ