اليوم الدولي للأخوة الإنسانية..بيان المجلس العالمي للتسامح والسلام يثمن رسالة غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة التي أطلقها اليوم احتفاء باليوم الدولي للأخوة الإنسانية

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ متابعة|

أكد المجلس العالمي للتسامح والسلام في بيان له ، على أن اليوم الدولي للأخوة الإنسانية هو مناسبة لإحياء قيم التسامح بين البشر وتجديد العزم على مكافحة كل أشكال الكراهية والتعصب التي يتبناها إعداء السلام، وهو مناسبة لنتذكر فيها جميعاً القيم التي تجمع أسرة البشرية في مشارق الأرض ومغاربها، مهما تعددت الديانات أو تنوعت الثقافات.
وأشار معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام إلى أهمية تذكر القيم النبيلة التي تضمنها إعلان “الأخوة الإنسانية” الذي صدر من أبو ظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة عن فضيلة الأمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر وقداسة البابا فرانسيس، والذي وضع نهجاً قويماً لاستعادة روح الأخوة بين البشر، ومجابهة الخلافات والانقسامات والصراعات وصولاً للعيش المشترك في سلام مستدام.
وثمن المجلس العالمي للتسامح والسلام الدور الرائد الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل نشر ثقافة التسامح وقيم السلام، وعملها الذي اتصف بالاستدامة في هذا المجال برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان “حفظة الله” رئيس الدولة.
كما ثمن المجلس العالمي للتسامح والسلام رسالة السيد أنطونيو غوتيريش أمين عام الأمم المتحدة التي أطلقها اليوم احتفاء باليوم الدولي للأخوة الإنسانية داعياً لاتخاذ “وثيقة الإخوة الإنسانية” مصدر إلهام يجدد التزامنا بالوقوف معاً كأسره بشرية واحدة، وأن نبنِ معا تحالفا للسلام يثري تنوعنا ويحقق تضامننا.
وبهذه المناسبة، جدد المجلس العالمي للتسامح والسلام عزمه على استدامة العمل من أجل نشر قيم التسامح التي تعزز روح الأخوة الإنسانية وتضمن تحقيق السلام في كل مكان في العالم.

شارك المقال
  • تم النسخ