المجهر24/الحسين رضيت/العيون

انفردت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالعيون عن باقي التنظيمات النقابية بالمنطقة،عقب المنع الذي طال التظاهرة الأممية من قبل الحكومة التي منعت الاحتفال الميداني بالذكرى، حفاظا على إجراءات الطوارئ الصحية لتجنب الإصابة بكوفيد19،فبعد أن وجد البعض في القرار يوم عطلة ، حققت الكو نفدرالية التميز والانفراد بتحويل التظاهرة الميدانية إلى نشاط داخلي لذات التنظيم جمع كل القيادات النقابية المحلية بعموم المناضلات والمناضلين تحت سقف خيمة اتسعت للعشرات منهم ،ظلوا يرددون شعارات نقابية وأخرى مطلبية،فيما تناوب على منصة الخطابة كل من الكاتب الإقليمي للكدش “خلهنا الكرش” ونائبه “مصطفى بنونو” لإلقاء كلمتي المركزية النقابية والكتابة الاقليمية . الكلمتين كانتا متشابهتين تقريبا لأنهما تطرقتا لمعاناة الطبقة العاملة في ظل جائحة كرونا، وهجوم الباطرونا بتواطئ مكشوف مع من يفترض فيهم حماية حق العامل.
كلمة المركزية النقابية اشارت للقضية الوطنية ورحبت بالاعترافات الجديدة والدول التي فتحت قنصليات لها بالصحراء، كما عبرت عن استياءهامن تدبير الحكومة للجائحة ،ومآل الطبقة العاملة في هذه الظروف ،وخاصة بعد إقرار الحجر الصحي وقرار الاغلاق الكلي لاماكن اشتغال العديد من المستخدمين والعمال الذي يعتبر مصدر عيشهم.
“الكرش” وجه انتقادات لاذعة لمديرية التشغيل ودعاها إلى أن تكون في صف العامل وليس رب العمل، وأن لاتخدم أي أجندة سياسية.

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24