العيون ..الفعاليات الصحفية والإعلامية بالعيون تعبر عن تضامنها مع قبائل الركيبات

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ العيون|

عبرت الهيئآت المدنية الصحفية والاعلامية بالعيون، عبر بيان تضامني توصلت “المجهر24” بنسخة منه ، مع كل مكونات قبيلة الشرفاء الركيبات تنشره كما توصلنا به:

بيان تضامني

نحن رؤساء وممثلو الهيئات الصحفية والإعلامية بالعيون،الموقعون على مضمون هذا البيان ، والممتلة في :
*فرع الفدرالية المغربية لناشري الصحف
* نادي الصحراء للصحافة والتواصل
* نادي الصحافة بالصحراء- العيون
*الجمعية المغربية للصحافة الجهوية

..على اثر تداعيات وانعكاسات عرض الفيلم الوثائقي زوايا الصحراء زوايا الوطن في اطار النسخة السادسة لمهرجان الفيلم الوثائقي الحساني حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي، الذي تم عرضه الخميس22دجنبر الماضي بالعيون، والذي تضمن مغالطات مست بالأساس قبيلة الشرفاء الركيبات بشكل خاص، وذلك باساءته “للولي الصالح الشيخ سيدي أحمد الركيبي”، الذي يعتبر أحد رموز قبائل الصحراء المغربية.
وأمام هذا الفعل غير السديد و الغير مبرر ، فإننا نعرب عن تضامننا الكامل والمطلق مع أعيان وشيوخ ووجهاء قبيلة الشيخ سيدي أحمد الركيبي المتشبثون بالقيم الوطنية والدينية في مالحقهم من ادى وضرر بالغ.
وحيث اننا متشبتون بالوحدة الوطنية والتلاحم المثين بين العرش والشعب ،تحت القيادة الحكيمة والرشيدة لجلالة الملك نصره الله وأيده، والذي يؤكد في خطبه وتوجيهاته على ضرورة تقوية الجبهة الداخلية من أجل التصدي لكل مايمس باجماعنا الوطني وتلاحمنا وتماسكنا ضد كل مناورات الخصوم والمتربصين بالوحدة الترابية لبلادنا.

نعتبر هذا الخطأ الذي وقع بما تضمن من اساءة لاحد الرموز الدينية لمكون قبلي له وزنه وحضوره التاريخي في التشبت بتوابت الأمة ورمز وحدتها جلالة الملك محمد السادس نصره الله، هو خطأ جسيم غير مبرر ناتج عن انعدام الحس بالمسؤولية في مراقبة وتتبع وفحص كل المنتوجات السينمائية ذات الصلة ، خاصة اذا ما تناولت موضوعا له رمزيته وحساسيته ويمس في العمق بأعراف وتقاليد وتاريخ المغرب ورموزه الدينية والصوفية والعلمية والوطنية.
* نطالب المركز السنيمائي المغربي باعتباره مؤسسة داعمة للفيلم الوثائقي الحساني ومِنْ واجبها إغناء الفضاء العمومي بما يلزم من الإنتاجات الفنية والثقافية الساعية للمساهمة في ترابط مكونات القبائل الصحراوية المغربية، لا المضي عن سوء فهم او غير قصد لتشتيت شملهم، وبلقنة المنطقة وزعزعة استقرارها، وبذلك تمزيق وحدة قبائل الصحراء الملتفين حول جلالة الملك محمد السادس نصره الله، الى إتلاف الفيلم الوثائقي موضوع الإساءة.

واننا بالعيون ومن البيت العامر للشيخ الحاج ابراهيم ولد الرشيد احد فعاليات شيوخ واعيان قبيلة الركيبات نؤكد على مـا يلي:

Ø ندعو قباىل الشرفاء الرقيبات وباقي القبائل الصحراوية المغربية المتضامنة الى المزيد من ضبط النفس وفسح المجال امام اهل الحكمة والتبصر للتواصل بما ينسجم وجبر الخواطر وضبط النفس بين مختلف مكونات قبائل الركيبات وباقي القبائل الصحراوية مع مؤسسات الدولة ذات الصلة
*  نثمن عاليا ما اتسمت به النخبة الفاعلة داخل هذه القبيلة من شيوخ وشباب وفعاليات نسائية من حكمة وتبصر في بماينسجم واجماعنا الوحدوي بحكم ماسجل من تعاطي ايجابي في احترام تام للقانون ونازلة هذه الواقعة
* نحيي كل المجهودات المبذولة من طرف مؤسسات الدولة والسلطة الحكومية الوصية على القطاع وفي مقدمتها السلطات المحلية بجهة العيون الساقية الحمراء
* ندعو المعنيين الى المزيد من اليقظة وتقوية اللحمة الوطنية والجبهة الداخلية وذلك باتخاذ الاجراءات اللازمة وآليات استشرافية مستقبلية لضمان عدم تكرار مثل هذه الوقائع
* ندين ونشجب أي مساس أو الإساءة لكل مكونات قبيلة الركيبات بشكل خاص، وباقي المكونات القبلية بالصحراء المغربية، والذي قد يطال كل مكونات القبائل الصحراوية بالمملكة الشريفة بشكل عام
* نؤكد على أهمية ربط المسؤولية بالمحاسبة لكل من ثبت تقصيره او ساهم في هذا الانزلاق الماس بحرمة وهبة القبائل الصحراوية.
 مطالبتنا الجهات الوصية على قطاع الثقافة والتواصل والمهتمة بالإنتاج والأعمال السينمائية، أن تستحضر في بداية اي عمل فني إبداعي، الخصوصبات الوطنية و مبدأ الوقار والاحترام والتقدير لمختلف قبائل الصحراء، وعدم المساس بهم وبأعرافهم وتقاليدهم.، شأنهم في ذلك شأن الصحافة والاعلام بالصحراء المغربية في تعاطيها مع مختلف القضايا المحلية على عدة مستويات.
* دعوة السيد وزير القطاع الوصي على القطاع السينمائي المغربي برد الاعتبار لقبائل الركيبات وعبرهم لكل مكونات القبائل الصحراوية

– وحرر بالعيون في يوم الاثنين 02 يناير 2023

شارك المقال
  • تم النسخ