الرئيسية الرئيسية السيد أمزازي..تأجيل الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا (2020) جاء في سياق الوضعية الوبائية المقلقة

السيد أمزازي..تأجيل الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا (2020) جاء في سياق الوضعية الوبائية المقلقة

كتب في 24 أغسطس 2020 - 9:01 ص
مشاركة

المجهر24|

بعد بلاغها أول أمس السبت، الذي قررت فبه اعتماد “التعليم عن بعد” كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي 2020 – 2021، الذي سينطلق في 7 شتنبر المقبل بالنسبة لجميع الأسلاك والمستويات، بكافة المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ومدارس البعثات الأجنبية، وتأجيل الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا الذي كان مقررا إجراء اختباراته يومي 4 و5 شتنبر المقبل، إلى وقت لاحق ،أفاد سعيد أمزازي،وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،الناطق الرسمي باسم الحكومة،الذي حل ضيفا على نشرة الأخبار المسائية للقناة الأولى،مساء أمس الأحد،بأن تاريخ اجتياز الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا سيتم الإعلان عنه حال الشروط الملائمة لتنظيمه،وأن التلاميذ سيتابعون دراستهم بشكل طبيعي،”وعندما تتوفر الشروط الملائمة لتنظيم هذا الامتحان،سيعلن عن تاريخ اجتيازه،علما أن نتيجته ستحتسب لهم في آخر السنة في النتيجة النهائية للبكالوريا”.

وقال أمزازي، أن قرار تأجيل الامتحان الجهوي للسنة أولى بكالوريا (2020) جاء في سياق الوضعية الوبائية المقلقة التي تعرفها المملكة حاليا، مبرزا أن النقطة المتعلقة بهذا الامتحان يتم احتسابها بنسبة 25 بالمائة في النتيجة النهائية للسنة الثانية بكالوريا.

“فنتيجة هذا الامتحان”، يؤكد الوزير، “لا تؤخذ بعين الاعتبار في الانتقال من السنة الأولى بكالوريا إلى السنة الثانية بكالوريا، وذلك على غرار ما هو معمول به منذ سنوات.

وذكر بأن مجالس الأقسام الخاصة بالسنة الأولى بكالوريا انعقدت نهاية الموسم الدراسي الماضي،واتخذ قرار “نجاح” أو “رسوب” التلاميذ المعنيين، وبالتالي اتخذ قرار انتقالهم إلى السنة الثانية بكالوريا أخذا بعين الاعتبار النقط التي حصلوا عليها في المراقبة المستمرة خلال فترة التعليم الحضوري قبل تعليق الدراسية في 16 مارس الماضي.