السجن المحلي الأوداية بمراكش: الحديث عن وجود سجين في “وضعية مزرية” محض افتراء

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24|

أكدت إدارة السجن المحلي الأوداية بمراكش أن حديث بعض المواقع ذات التوجهات المعادية عن وجود أحد السجناء في “وضعية مزرية” لا يعدو أن يكون محض افتراءات.

وجاء في بيان توضيحي للمؤسسة السجنية،ردا على ما تم نشره بخصوص السجين مصطفى الدرجة، أن “حديث بعض المواقع ذات التوجهات المعادية عن وجود المعني بالأمر في +وضعية مزرية+، لا يعدو أن يكون محض افتراءات، حيث إن المعني بالأمر يستفيد من جميع الحقوق المخولة له قانونا، على غرار باقي نزلاء المؤسسة”.

وأضاف المصدر ذاته أن منع زوجة المعني بالأمر من زيارة زوجها، المعتقل بتهم حق عام تتمثل في “المسك غير المشروع للمخدرات ونقلها والاتجار فيها وتصديرها واستيرادها والمشاركة في ذلك”، راجع إلى عدم إدلائها بعقد الزواج وكذا بالجواز الصحي الخاص بالتلقيح ضد فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه تم في المقابل السماح لابنته بزيارته بعد إدلائها بالوثائق المطلوبة.

شارك المقال
  • تم النسخ