الرباط ..ملف  المحتجزين والمفقودين في رحلات الهجرة يعود إلى الواجهة بإحتجاجات 

Print Friendly, PDF & Email
المجهر 24/ابراهيم أبهوش |
نظمت  اليوم الجمعة24 فبراير الجاري، عائلات المحتجزين والمفقودين في رحلات الهجرة الغير النظامية،إحتجاجات أمام مقر الثمتيلية الدبلوماسية لمفوضية  الإتحاد الأروبي بالرباط ، تطالب من خلالها بالتدخل العاجل لدى اجهات المسؤولة قصد  الكشف عن مصير أبنائهم المحتجزين في هجرتهم إلى أروبا ، سيما وأن بعض  المحتجزين يتواجدون بالأراضي التونسية والليبية والجزائرية  ، وطالب ذوي الضحايا  بإستجلاء الحقيقة وتسليط الضوء على هوية المحتجزين والمفقودين بنشر لوائحهم حتى يتسنى لهم  عملية  التعرف على أقاربهم  ، كما طالبوا بمكان تواجدهم وإطلاق سراحهم فورا ، مع تسهيل عملية فحص الحمض النووي(ADN ) للعائلات المعنية للكشف عن الجثث المتواجدة في مستودع الأموات بالناضور وكذا بالجزائر و منحهم التأشيرة لأجل ذلك   ، وقد حضيت هاته الوقفة بحضور فاعلين إجتماعيين من جمعيات المجتمع المدني  إلى جانب شخصيات حقوقية  وإطارات نقابية
وتأتي هذه الوقفة الإحتجاجية في سياق تخليد  اليوم العالمي  لمناهضة  نظام الحدود القاتل الذي ينتظم يوم 6 فبراير من كل سنة ،رفضا  للعنصرية التي تعززها الحدود بين دول الشمال ودول الجنوب من جهة ، والمطالبة بالمناسبة، بإصلاح  السياسات الأوروبية الغير العادلة في مجال اللجوء وحرية التنقل التي تنص عليها المواثيق والعهود الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان .
شارك المقال
  • تم النسخ