الرباط.. شراكة بين رابطة كاتبات المغرب والمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لتنظيم أنشطة ولقاءات وندوات بفضاء الذاكرة  

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ الرباط|
 عقد المكتب التنفيذي لرابطة كاتبات المغرب اجتماعا يومه الخميس 17نونبر الجاري ، بمقر المعهد  العالي لمهن السمعي البصري والسينما،  افتتح بكلمة ترحيبية لرئيسة الرابطة السيدة بديعة الراضي، بكافة اعضاء المكتب، كما تناولت من خلالها التنويه بالجهود المبذولة من طرف كافة الفئات المنخرطة في هذا العمل الجمعوي الذي يسعى للنهوض بالبلاد ثقافيا والإسهام فيها تنمويا.

وفي إطار الاحتفال بعيد الاستقلال المجيد، أكدت السيدة الرئيسة  على الانخراط التام لرابطة كاتبات المغرب في  تخليد هذه الذكرى والاحتفال بها بطريقتها الخاصة، عبر اقدامها على عقد اتفاقية  شراكة وتعاون مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ترتب بموجبها الاتفاق على  تنظيم أنشطة ولقاءات وندوات بفضاءات الذاكرة  والتاريخ الموزعة على جميع المدن المغربية على الصعيد الوطني،  انسجاما مع توجهات المكتب الداعمة للانفتاح على  مختلف المؤسسات في إطار الشراكات التي تعقدها .


ومن جهة أخرى تكت مناقشة كافة نقط  جدول الأعمال المسطرة في هذا الاجتماع التقريري والتي همت ، هيكلة المكتب المسير، و
هيكلة الجهات، والاقاليم، والفروع، تم مناقشة الإجراءات والتدابير المتخذة بالنسبة لعقد مؤتمر الكاتبات الافريقيات.
وبعد تدارس هذه النقط بتفصيل، تم الاتفاق والخروج  بقرارات تهم تنظيم السير العام للرابطة وفق منهج مؤسساتي يخول لها المساهمة بشكل فعال في التنمية المستدامة للبلاد.

 وفي هذا الإطار تم التأكيد على الدور الفعال  والتنظيمي لمجالس الجهات ، في ضخ روح الحيوية والنشاط في جميع ربوع المملكة وخارجها.

كما تم الإعلان عن تعزيز الجهة 13، بجهات كندا  وإفريقيا،  وقد اختيرت الكاتبة:” فيروز فوزي” وهي مغربية، كندية الجنسية،  كرئيسة عن جهة كندا ، كما تم اختيار الصحفية والكاتبة المغربية،  السيدة:” amsatou Ndiaye”، سنيغالية  الجنسية، كرئيسة عن جهة افريقيا ، فيما يتم الترتيب لمناطق اخرى من العالم، انسجاما مع توجهات بلادنا.
وعرف هذا الاجتماع ايضا،تدارس المكتب ، أهمية إنشاء فرق عمل مصاحبة  من المكتب  للتنسيق مع الرئيسات الجهويات لمتابعة وتسيير  العمل التنظيمي، تتكون هذه الفرق من رئيسة الرابطة والكاتبة العامة ورئيسة المجلس الاداري إضافة الى عضو من  المكتب التنفيذي، ومن  شأن ذلك أن ينظم العمل التنسيقي بما يخوله القانون.
وبناء عليه، يكون المكتب التنفيذي هو السلطة العليا  الذي يتم الرجوع إليها  وهو الوحيد الذي  له الصلاحية في اتخاذ القرارات ومنح التعيينات،  وعليه وجب الإخبار  أن مجلس الحكيمات قد تم حله بالجمع العام الاستثنائي بالجديدة، وأدمج في الجهات والمكتب التنفيذي وندعو باقي الاخوات  الحكيمات للانخراط في الهياكل الجهوية والاقليمية من أجل النهوض بالرابطة .
وخلص الاجتماع ، بخصوص سير أشغال التحضيرات والاجراءات المتعلقة بعقد مؤتمر رابطة الكاتبات الافريقيات الى التداول في بعض الأمور  التنظيمية والتي تهم  الهيكلة والتسيير  لاسيما وبوادر الخير تلوح في الأفق مبشّرة بآفاق زاهرة مع وصول عدد الدول الإفريقية  المشاركة إلى  40 دولة.

شارك المقال
  • تم النسخ