الدوري الدولي التاسع للمسيرة الخضراء..الدراج الإماراتي أحمد المنصوري يفوز بـ”الجائزة الكبرى للساقية الحمراء”

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24/ بوجدور|

فاز الدراج الإماراتي أحمد المنصوري، اليوم الخميس، بـ”الجائزة الكبرى للساقية الحمراء” في ختام المرحلة الأولى من النسخة التاسعة للدوري الدولي للمسيرة الخضراء، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من ثالث إلى سادس نونبر الجاري، تخليدا للذكرى السابعة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

وقطع المنصوري مسافة هذه المرحلة، التي ربطت بين مدينتي العيون وبوجدور (140 كلم) في ظرف ساعتين و29 دقيقة و30 ثانية، متقدما على المغربي يوسف بدادو (المنتخب المغربي أ) ومنير مخشون (المنتخب الجهوي)، اللذين أحرزا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي، فيما احتل الدراج الألماني هومري غوسنتيهيلو (فريق اومبراس العالمي) الرتبة الرابعة بنفس التوقيت.

ويعرف الدوري الدولي التاسع للمسيرة الخضراء إجراء ثلاث سباقات بين العيون وبوجدور يوم ثالث نونبر “الجائزة الكبرى للساقية الحمراء”، وبين العيون –واقليم طرفاية ( 6ر98 كلم) يوم خامس نونبر “الجائزة الكبرى لوادي الذهب”، والعيون – المرسى في مدار مغلق (7 ر 116 كلم) يوم سادس نونبر “الجائزة الكبرى المسيرة”.

وتشارك في هذه الدورة التاسعة، بالإضافة إلى المنتخبات الوطنية الثلاثة، (المنتخب الأول والمنتخب الأولمبي والمنتخب الجهوي) منتخبات كل من الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وموريتانيا والكاميرون، وفرق قارية من ألمانيا، هولندا، سلوفاكيا، الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب الفريق القاري المغربي سيدي علي أنلوك.

وبعد اختتام الدوري الدولي التاسع للمسيرة الخضراء، ستعطى يوم ثامن نونبر انطلاقة النسخة العاشرة للدوري الدولي لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وأشاد رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، محمد بلماحي، بأداء الدراجين المغاربة الذين تميزوا خلال هذا السباق، الذي يعد جزء من رزنامة الاتحاد الدولي للدراجات (UCI) لجولة إفريقيا في فئتي “أ” و”ب”، وأضاف بلماحي ، أن الدوري الدولي للمسيرة الخضراء، الذي يعرف مشاركة فرق من جنسيات مختلفة، يشكل فرصة كبيرة للوفود الأجنبية من أجل الاطلاع عن قرب على ما تزخر به هذه الأقاليم من مناظر طبيعية ومؤهلات، والتعريف بالمنجزات والأوراش التنموية التي تم إطلاقها بهذه بالمناطق، وما تشهده من أمن ورخاء.

شارك المقال
  • تم النسخ