الاتحاد الاشتراكي يتمسك بتزكية ودعم أبودرار في ترشحه لجهة كلميم وادنون بتأييد من أغلبية مريحة و متماسكة

Print Friendly, PDF & Email

المجهر24|

أكد مصدر حزبي مطلع ل”المجهر24″ تمسك حزب الاتحاد الاشتراكي بتزكية ودعم السيد محمد أبودرار في ترشحه لرئاسة جهة كلميم وادنون، وأن الحزب لن يخضع لأي ضغوط كيفما كانت من أجل تنازل مرشح الحزب، أبودرار لفائدة السيدة امباركة بوعيدة عن الاحرار، مضيفا أن ما يتم الترويج له من أخبار حول ضغوطات على الحزب، مجرد “تاكتيك ورسائل سياسية” ،من بعض الفاسدين لازالت عقلياتهم ترتهن مستقبل البلاد لخدمة أجندات متمصلحين وفاسدين يحنون لسنوات الرصاص والتحكم .

من جهته وعلى حائطه الفايسبوكي ، نشر محمد أبودرار المرشح المنافس لامباركة بوعيدة، تدوينة له جاء فيها”  هذا الصباح من المقر المركزي للاتحاد الاشتراكي بالرباط، اجتماع مع القيادة الحزبية لمناقشة موضوع مجلس جهة كلميم وادنون في ظل ترشحي للرئاسة ، وتأييد أغلبية مريحة و متماسكة من الاخوات والأخوة أعضاء مجلس الجهة الدين يزدادون تماسكا و إصرارا وتفاؤلا رغم الأساليب الغير المسبوقة من ترهيب وإغراء ، التي لجأ اليها البعض لاحتكار كل شيء ، بل والسعي بشتى الطرق لمعاكسة إرادة الناخبين ، في ضرب واضح لأسس العمل السياسي المبني على احترام الصناديق و التعددية السياسية “.

وتجدر الإشارة، تصدر حزب الاصالة والمعاصرة بجهة كلميم وادنون ، خلال استحقاقات 08 شتنبر الجاري، و سبق لأمينه العام السيد عبد اللطيف وهبي، أن منح تزكية  الترشح لرئاسة جهة كلميم -وادنون لمنسق الحزب جهويا السيد عبد الوهاب بلفقيه، قبل أن يتراجع عنها بسحبها منه في الدقيقة 90 بمراسلة موجهة الى السيد وزير الداخلية، وهو ما اعتبره بلفقيه في بلاغ للراي العام بالغدر غير المتوقع ،ودفع أنصاره من المنتخبين الفائزين الى دعم الباعمراني محمد ابودرار في ترشحه للرئاسة .

شارك المقال
  • تم النسخ