الرئيسية افريقيا اقتصاد افريقيا في عام 2020..تقديم النسخة الثانية من التقرير السنوي لمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد

اقتصاد افريقيا في عام 2020..تقديم النسخة الثانية من التقرير السنوي لمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد

كتب في 13 يناير 2021 - 1:52 م
مشاركة

المجهر24/الرباط|

أشار العربي الجعادي ،رئيس البحث بمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد والمنسق العام للنسخة الثانية من التقرير السنوي حول اقتصاد إفريقيا 2020، خلال ندوة نظمت عبر الإنترنت ،أمس الثلاثاء،من طرف المركز،ضمن موعده الأسبوعي “حديث الثلاثاء”، الى أن التقرير اعتمد على مقاربة من ثلاثة أجزاء، حيث خصص الجزء الأول لتسليط الضوء على ظرفية الاقتصاد الافريقي، وتطرق الثاني للتطورات الظرفية للمجموعات الاقتصادية الإقليمية، فيما اهتم الجزء الثالث بحالة تقدم منطقة التبادل الحر الافريقية.

وأضاف أن “الهدف من هذا التقرير هو تقديم تحليل موجز ومركّز وشامل للوضع الاقتصادي في القارة الأفريقية من خلال ربطها بالتغيرات الهيكلية في الاقتصادات على المستوى الإقليمي و القاري”.

وذكر العربي الجعايدي بأن “الأمر يتعلق بعمل جماعي نحاول فيه إشراك مجموعة من الباحثين السابقين أو الشباب المنتمين للمركز، وكذا العديد من الباحثين الأفارقة الآخرين”، مسجلا أن مختلف المتعاونين ركزوا على آفاق الاقتصاد الكلي للتحولات الاقتصادية للقارة من خلال تسليط الضوء على بعض القطاعات التي اعتبروها مهمة هذه السنة مقارنة بالسنوات السابقة”.

وأوضح أنه “في اطار مقاربتنا، نعتمد على منهجية تقوم على تطوير خطاب اقتصادي جديد إزاء القارة”، مشيرا إلى أن هذا الخطاب ليس مفرطا في التشاؤم، أو في التفاؤل”.

وأبرز أن إفريقيا في حد ذاتها متنوعة من حيث التنمية والمسار الاقتصادي، مضيفا أن للقارة أيضا عوامل تاريخية وثقافية مشتركة.

ويعد تقرير اقتصاد إفريقيا 2020، النسخة الثانية من التقرير الاقتصادي الذي يخصصه مركز السياسات للقارة الأفريقية كل سنة، حيث حافظت مقاربة تقرير 2020 على هيكلها الأولي وطموحها المتمثل في طرح القضايا الظرفية والهيكلية بصرامة ووضوح، وكذا إبرازها من خلال المعلومة الملائمة وتقديم الحجج المتاحة.

وكما جاء في تقديم التقرير، فإنه يقارب إنجازات سنة 2019 و توقعات سنة 2020، و يظل المبدأ هو نفسه: تقاسم تحليلات مع القراء حول الأخبار الاقتصادية الافريقية والتطورات المستقبلية،

وللإشارة فإن برنامج “حديث الثلاثاء” الذي تسيره السيدة إيمان لهريش، المسؤولة عن البرامج ب”مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد”، موعد أسبوعي يستضيف خبراء وممثلين من القطاعين العام والخاص، من مختلف المجالات لمناقشة أبرز مواضيع الساعة على الساحة الدولية والشأن المحلي.

ويذكر أن “مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد” مركز مغربي للدراسات تم إنشاؤه عام 2014 في الرباط، يتوخى الإسهام في تطوير السياسات العمومية الاقتصادية والاجتماعية والدولية التي تواجه المغرب وباقي الدول الإفريقية بصفتها جزء لا يتجزأ من الجنوب الشامل.

ومن هذا المنطلق، يعمل المركز على تطوير مفهوم “جنوب جديد” منفتح ومسؤول ومبادر يبلور تصوراته ومنظوره لحوض المتوسط والجنوب الأطلسي في إطار خال من أي مركب تجاه باقي العالم

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24