الرئيسية المغرب ادريس لشكر ..استقبال حار للسيدة كارول موسلي براون، عضوة الحزب الديمقراطي الأمريكي

ادريس لشكر ..استقبال حار للسيدة كارول موسلي براون، عضوة الحزب الديمقراطي الأمريكي

كتب في 6 أبريل 2021 - 3:28 م
مشاركة

المجهر24/الرباط|

 

استقبل السيد ادريس لشكر،الكاتب الأول لحزب لاتحاد الاشتراكي ،رفقة اعضاء المكتب السياسي ونواب ومستشاري الحزب بغرفتي البرلمان، اليوم الثلاثاء بالمقر الوطني للحزب بالرباط ،السيدة كارول موسلي براون، عضوة الحزب الديمقراطي الأمريكي و أول امرأة من أصول افريقية تصل إلى الكونجرس الأمريكي ومن أول الداعمين للرئيس الحالي جو بايدن و نائبته كامالا هاريس في سباقهما نحو البيت الأبيض.
وتعد السيدة كارول موسلي براون من المؤثرات في المحيط القريب من الرئيس بايدن في العديد من القضايا الدولية و التي تدافع عنها طيلة مسارها السياسي،وتندرج هذه الزيارة للمغرب في إطار دعم جهود التعاون والتقارب في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك وخاصة ما يتعلق بالقضية الوطنية الأولى.

وتجدر الاشارة أن السيدة كارول إليزابيث موسلي بروان، يُطلق عليها أحيانًا اسم موسلي براون،وهي من مواليد 16 أغسطس عام 1947،دبلوماسية وسياسية ومحامية أمريكية مثلت ولاية إلينوي في مجلس الشيوخ الأمريكي في الفترة الممتدة بين عامي 1993 و 1999. كانت براون أول امرأة من أصول أفريقية في التاريخ تصل إلى عضوية مجلس الشيوخ الأمريكي، وأول امرأة من أصل أفريقي تشغل منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديموقراطي، وأول امرأة تهزم سيناتورًا في الانتخابات لشغل كرسيه، وأول امرأة في مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية إلينوي.

قبل شغلها لكرسيها في مجلس الشيوخ الأمريكي، شغلت موسيلي براون منصب عضو في مجلس نواب ولاية إلينوي بين عامي 1979 و 1988، وعملت كموظفة تسجيل عقاري في مجلس مقاطعة كوك بين عامي 1988 و 1992. انتخبت براون عضوًا في مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 1992 بعد هزيمتها للسيناتور آلان ج. ديكسون في الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي. خدمت موسيلي براون في مجلس الشيوخ لدورة واحدة، وخسرت أمام مرشح الحزب الجمهوري، بيتر فيتزجيرالد، في انتخابات عام 1998.

بعد انتهاء خدمتها في مجلس الشيوخ الأمريكي، شغلت موسيلي براون منصب سفير الولايات المتحدة في نيوزيلندا وساموا بين عامي 1999 و 2001، وكانت في قائمة مرشحي الحزب الديموقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2004، إلّا أنها انسحبت من السباق الانتخابي قبل إطلاق أعمال المؤتمر التحضيري للانتخابات في ولاية آيوا. في شهر نوفمبر من عام 2010، وبعد إعلان ريتشارد دالي نيته عدم الترشح مرة جديدة لمنصب عمدة شيكاغو، أطلقت موسيلي بروان حملتها الانتخابية لحل محله، فحازت على المركز الرابع بين ستة مرشحين، وخسرت الانتخابات في شهر فبراير من عام 2011 أمام رام إيمانويل.  

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: جميع الحقوق محفوظة للمجهر24